أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطاب مرتقب لنصر الله على وقع جنازات عناصر حزبه العائدين من سوريا

تستمر القرى الشيعية في لبنان بدفن قتلاها في سوريا، على وقع انتظار خطاب جديد لزعيم حزب الله اللبناني. 

ووفق مواقع مقربة من الحزب, فإن زعيمه حسن نصر الله سيلقي خطابا خلال أيام حول المستجدات اللبنانية والإقليمية, وأضافت أن نصر الله سيظهر في مناسبتين، الأولى في ذكرى ما يسمى "انتصار الثورة الإسلامية في إيران" والثانية ذكرى ما يسمى "القادة الشهداء".

وبانتظار خطاب نصر الله, شيعت بلدة "شحور" الجنوبية القيادي الميداني في الحزب "غسان علي عساف".

وكما هي عادة الحزب في عدم إعلان مكان وكيفية مقتل عناصره, اكتفى الحزب بالقول إن القيادي قتل أثناء قيامه "بواجب الجهاد المقدس", وهي إشارة إلى أنه قتل في سوريا, أثناء مشاركته في القتال إلى جانب قوات النظام.

عساف واحد من القيادين الميدانيين الهامين لدى الحزب, ويظهر ذلك عبر التشييع الكبير والمشاركة الواسعة من قيادات ونواب محسوبين على "حزب الله" من مثل عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي, وقيادات حزبية.

ويقدر عدد قتلى ميليشيا حزب الله الشيعية في سوريا بالآلاف, حيث تشهد القرى اللبنانية تشييعا يوميا لقتلاه الذين يقتلون على مختلف الجبهات في سوريا.

زمان الوصل

silo alkurdi

2014-02-08

الى جهنم وبئس المصير.


sema sami

2014-02-09

لكم يوم يا ضلاليين ياابناء المتعة لقد عبثم فسادا في الارض.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي