أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مجموعة العمل" تذكّر مفاوضي جنيف بنحو 400 معتقل فلسطيني

في مخيم اليرموك - عدسة شاب فلسطيني محاصر‏

طالبت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" طرفي المفاوضات في جنيف، وهما وفدا نظام الأسد والائتلاف، بعدم تجاهل أوضاع المعتقلين من اللاجئين الفلسطينيين، والعمل على إطلاق سراحهم وإنهاء معاناتهم، مشيرة إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في سوريا اقترب من 400.

ونقلت وكالة "قدس برس" عن المجموعة قولها إن فريق التوثيق لديها قام بإحصاء 391 معتقلا من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، حيث سجل اعتقال 355 لاجئا فلسطينيا عند نظام الأسد، كما اتهمت كتائب الثوار باعتقال 36 لاجئا فلسطينيا.

وأضافت أنه "تم توثيق العشرات من حالات الاعتقال منذ بداية الأحداث في سوريا، حيث يشكل الشباب النسبة الأكبر من المعتقلين، كما تم توثيق اعتقال عدد من الصحفيين والناشطين الإغاثيين، إضافة إلى اعتقال العديد من الرموز والكفاءات الفلسطينية أمثال الدكتور هايل حميد، والذي اعتقل من عيادته في 11 أغسطس 2012 من قبل الأمن السوري، فيما يشكل اللاجئون الفلسطينيون في حلب النسبة الأكبر من المعتقلين لدى قوات المعارضة السورية".

وكانت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" قد قامت بتوثيق 137 حالة من الموت تحت التعذيب، 135 منها قضت داخل معتقلات نظام الأسد، كان آخرها المهندس أسامة عمر أبو هاشم (70 عاما) أحد رموز العمل الإغاثي الفلسطيني في حلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي