أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مراهقة تنتحر لاعتقادها أنها قبيحة

توفيت، أخيرا، راقصة باليه بريطانية (15 عاما)، بعد أن صدمها قطار تعمدت الوقوف أمامه بعد أن اختارت أنهاء حياتها بالانتحار. وكانت المراهقة تالولاه ويلسون قد كتبت في دفتر مذكرات خاص، واصفة نفسها، بأنها "سمينة" و"قبيحة".وقد بينت محكمة بريطانية في لندن كيف كررت المراهقة كتابة جملة "عديمة القيمة" في إحدى الوثائق المقدمة، إلى جانب كتابات مثيرة للقلق تتعلق بإيذاء النفس و كراهية الذات.وفي حقيقة كتابات تالولاه عن نفسها، شرح محقق في أسباب الوفيات، لهيئة المحلفين قائلا: "أفترض أنكم قد شاهدتم صورة فوتوغرافية لتالولاه، وهي شابة جميلة للغاية".وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن الفتاة نشرت صورةً لها على شبكة الانترنت، تُظهر إيذاءها لنفسها.وعن السبب، فليس هنالك دوافع محددة، بل نتاج لما قد يبدو بانهيار العلاقة مع الأشخاص على شبكة الانترنت، والمخاوف بشأن الانخراط مع الناس قد يكون هو الذي غذى ذلك الهوس.

(35)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي