أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق : الغارة الاسرائيلية على سوريا جاءت بموافقة أمريكية

والبرادعي يتعهد بالتحقيق في تقارير حول مفاعلي نووي سري

قال محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية إن الوكالة ستتحقق من إدعاءات أمريكية اتهمت سوريا بالتعاون مع كوريا الشمالية لبناء مفاعل نووي شرق البلاد في محافظة دير الزور بشكل سري . منتقدا الغارة الاسرائيلية ، معتبرا أنه يجب أن يتحقق مفتشو الوكالة أولا من وجود نشاط نووي غير معلن .
وأضاف البرادعي ان الولايات المتحدة سلمت معلومات تفيد بان منشأة سورية دمرتها غارة جوية اسرائيلية في سبتمبر أيلول الماضي كانت مفاعلا نوويا غير مكتمل ، منتقدا تأخير اطلاعه على المعلومات التي حصلت عليه المخابرات ، وعدم تبادلها في وقت مناسب بشأن المشروع الذي قالت واشنطن انه بدأ عام 2001 ،قائلا : ستتعامل الوكالة مع هذه المعلومات بالجدية التي تستحقها وتتحرى عن دقة المعلومات .
وتابع البرادعي سوريا ملزمة بإخطار الوكالة مسبقا بأي خطط وأي انشطة لبناء منشأة نووية ، وذلك بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
وكان مصدر سوري رفيع المستوى اتهم الولايات المتحدة الأمريكية بإعطاءئ ضوء أخضر لإسرئيل للهجوم على سوريا ،في إشارة إلى الغارة التي شنتها اسرائيل على شرق سوريا في سبتمبر أيلول ، معتبرا أن واشنطن كرفا في هذا الهجوم. مضيفا إن دمشق تعبر عن أسفها لحملة تزوير الحقائق التي تشنها واشنطن على سورية بزعم وجود أنشطة نووية ، مؤكدا رفض بلاده الادعاءات الاميركية جملة وتفصيلاً .
وكان مسؤول امريكي قال في وقت سابق إن بلاده لم تعط اسرائيل أي ضوء أخضر لشن الغارة.
من جهتها باسكال اندرياني المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية : من الضروري أن تكشف سوريا بالكامل عن أنشطتها النووية الماضية والحاضرة والالتزام بالقوانين الدولية .
وأضاف المصدر السوري تهدف الولايات المتحدة إلى تضليل الكونغرس الاميركي والرأي العام العالمي بادعاءات لتبرير الغارة الاسرائيلية على سورية ، وأن هذا التحرك من قبل الادارة الاميركية يأتي في اطار المفاوضات المتعلقة بالملف النووي الكوري.
وتعهدت سوريا في وقت سابق على لسان بشار جعفري مندوبها لدى الامم المتحدة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، قائلا ليس لدى سوريا شيئ تخفيه ، لا نخشى هذا التعاون.
وأشار دبلوماسيون مقربون من الوكالة ان سوريا رفضت طلبات لزيارة مفتشي الوكالة لموقع المفاعل المزعوم بعد الغارة الجوية.
وكانت الإدارة الأمريكية اتهمت سوريا بردم ودفن المنشآة ، لتمحي آثار الإدانة .
يذكر أن سوريا تملك مفاعلا نوويا بحثيا صغيرا يخضع لمراقبة الامم المتحدة . وهي عضو بالوكالة الدولية منذ عام 1963.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي