أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قادمون يا بغداد ... ناجي حسين


لَئِنْ خَرَّبُوا دَارَ قَومِي سَنَصبِرْ
.......... فَإِنَّ صُمُودَ العراقِ تَشَمَّرْ 
وإِمَّا سَأَلتُـم عَلَيَّ فَقُولُوا
.......... بِسُومَرَ فَخرِي بِأَهلِي مُقدَّرْ
وبَغدَادُ مَهُد الرَّشِيدِ عَرِينِي
.......... لِخَيرِ جُنُودٍ وأُسدٍ تُزَمجِرْ
نُعِيدُ الحُقُوقَ إِذا مَا أَرَدْنَا
.......... ونَصرُخُ بِالزَّحفِ :اللهُ أَكبَرْ
فَلا خَائنٌ بَينَنَا أَوعَمِيلٌ
.......... وكُلُّ العِدَا فِي الهَوَا تَتَبَخَّرْ
وكُلُّ الطُّغَاةِ بِأَرضِ الفُرَاتِ 
.......... إِذا مَا عَزمنَا.. فَلَن تَتَجَبَّرْ
ومَهمَا نُلاقِي عَذَاباً فَإِنَّا
.......... فُطِمنَا عَلَى حُزنِنَا وسَنثأرْ
إِلَى حَيثُ أَلقَتْ رَحَاهَا عِدَانَا
.......... فإنَّ هوانَا جَحيماً سَيُمطِرْ
سَنَغدو لَظىً في وُجوهِ الطغاةِ 
.......... رصَاصاً،وسَيفاً،ورُمحاً وخِنجَرْ
عِراقَ الكَرامةِ لن نَستَكِينَ
.......... لكَ الحبُّ فوقَ الذّي تتصَوّرْ
وفي الشامِ أهلٌ لنا أوفياءٌ
.......... سَيُسحَقُ جبَّارُها ثُمَّ يُقبَرْ
فهذي نهايته قد تدانتْ
.......... على أيدِ أُسْدٍ كما اللهُ قدَّرْ
وفِي مصرَ يَزهُو بِها النِّيلُ دَوماً
.......... ويَمشِي عَلَى أَرضِهَا يَتَبَختَرْ
ويَعلُو الأَذانُ بِنَصرٍ وَشِيكٍ
.......... يُردِّدُ أَصدَاءَهُ كُلّ مِنبَرْ
بِلادٌ العُرُوبَةِ لَيْسَت تَهُونُ
.......... ونَحنُ بِضَادِ العُرُوبَةِ نَفخَرْ
فَلا صَفويٌ حَقِيرٌ يُدَانِي
.......... بِلاداً بها سُنَّةُ الحقِّ تُزهرْ
ومهما طَغَى أو تَمَادَى لئيمٌ
.......... فَفِي أَرضِنَا سَوفَ يُمحَى ويُقهرْ
ففي أرضِ (فلُّوجةٍ ) كَم أسودٌ
.......... تَصُونُ عَرِينَ العِرَاقِ وتَزأَرْ
ومَاجَ الفُراتُ و ( أَنبَارُ ) قامت 
.......... تَشُدُّ سَوَاعِدَهَا وتُشمِّرْ
لقد أَقسَمُوا أَن يُزِيلُوا الظَّلامَ
.......... بِصَوْلَةِ سَعدٍ وغَضبَةِ حَيْدَرْ

(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي