أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حماس تعرض هدنة لمدة 6 أشهر واسرائيل ترفض

بحجة انها خدعة " للتعافي".....

قال دافيد بيكر المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية اليوم الجمعة إن إسرائيل ترفض عرض حركة (حماس) إعلان هدنة مشروطة مدتها ستة أشهر في غزة واصفة إياه بأنه خدعة تهدف إلى تمكين حماس من التعافي من المعارك في الآونة الأخيرة.
وأضاف بيكر إن حماس تشتري الوقت لتجميع قواها وتسليح نفسها . ولن تكون هناك حاجة الى الاعمال الدفاعية من جانب اسرائيل لو امتنعت حماس عن ارتكاب هجمات ارهابية على الاسرائيليين . معتبرا أن اسرائيل ستستمر في التصرف لحماية مواطنيها .
وكانت حماس قالت على لسان القيادي محمود الزهار اقترحت أمس الخميس تهدنة لمدة ستة اشهر بين اسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة ، واحتمال تمديدها لتشمل الضفة الغربية.

وأضاف الزهار ان التهدئة يجب ان تشمل نهاية للحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع. معتبرا أن التهدئة يجب ان تكون متبادلة ومتزامنة وان يتم فك الحصار وفتح المعابر بما فيها معبر رفح بالتزامن مع موعد بدء سريان التهدئة . مشيرا أن فصائل فلسطينية اخرى منها حركة الجهاد الاسلامي وجماعات يسارية مقرها دمشق اعلنت موافقتها المبدئية على المقترحات
وقال الزهار عقب اجتماع مع مدير عمر سليمان المخابرات العامة المصرية : إن سليمان الوسيط مع حماس واسرائيل ، وافق على دعوة الفصائل الفلسطينية يومي الثلاثاء والاربعاء القادمين الى مصر لمناقشة المقترحات وضمان وجود توافق فلسطيني .
وان سليمان سيتصل بالحكومة الاسرائيلية لضمان التزامها بالتهدئة وتحديد موعد تطبيقها. وتوفير الاحتياجات الاساسية لقطاع غزة وخاصة الوقود.
وأوضح الزهار أن التهدئة لاتشمل الاف الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية او الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط .

يشار أن حماس كانت طرحت اقتراحا للتهدئة يطبق في الضفة الغربية وقطاع غزة في وقت واحد.

من جهته قال دان جيلرمان سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة ان اي تهدئة ستعطي حماس الفرصة لاعادة تنظيم صفوفها والاستعداد للجولة القادمة. لا نعتقد ان حماس جديرة بالثقة .

زمان الوصل - وكالات
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي