أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هيثم سطايحي : سوريا سترفع الدعم قريبا

محلي | 2008-04-25 00:00:00
هيثم سطايحي : سوريا سترفع الدعم قريبا
   والدولة ليست مضطرة أن تدعم السلع لجميع الشرائح المختلفة
زمان الوصل - وكالات

قال هيثم سطايحي رئيس مكتب الثقافة والاعداد والاعلام بحزب البعث ان الحكومة السورية ستلغي الدعم الكبير لاسعار زيت الغاز ( المازوت) خلال الأشهر القادمة . وإن الحد الأدنى لسعر المازوت سيبقى مدعوما ، فتحرير الأسعار سيكون تدريجيا وسيخفف الاعباء على الموازنة ومن جهة اخرى ايضا ، معتبرا أن الدولة ليست مضطرة ان تدعم السلع لكل الشرائح المختلفة ، موضحا نحن نقول انه يجب اعادة توجيه الدعم الى مستحقيه.

وأضاف سطايحي انه يتوقع ارتفاع أسعار المازوت تدريجيا بعد انتهاء الحكومة من توزيع "بونات" تخصص لكل أسرة ألف لتر سنويا بالسعر المدعم 15 سنتا للتر.. مضيفا من يتجاوز الألف لتر سيدفع السعر المحرر جزئيا. مشيرا أن خطة البونات ستساهم في امتصاص الغضب الشعبي.

وتابع سطايحي لا يجوز ان تدعم الدولة المحروقات لكل الناس بنفس الطريقة فهذا يشجع التهريب ، وان الحكومة لا تهدف الى الربح من خلال رفع السعر بل الى اعادة توجيه جانب من التكاليف. سنوجه المبالغ التي نجنيها من زيادة الأسعار لدعم ذوي الدخل المحدود. هناك بحث عن صيغة للتعويض للشرائح التي لا تتقاضى رواتب دولة وليست من منتجي المحاصيل الرئيسية.
يشار أن سوريا تستورد كميات كبيرة من المازوت لتعويض نقص الانتاج المحلي الذي لا يكفي ل 18 مليون نسمة عدد سكان سوريا بمعدل نمو يبلغ 2.45 في المئة سنويا ، حيث تصدر سوريا 180 ألفا الى 200 ألف برميل يوميا من النفط الخام ، وقد تراجع إنتاج سوريا من النفط من 650 ألف برميل يوميا خلال التسعينات إلى حوالي 400 ألف برميل حاليا ، كما أن الموارد تتناقص مع ارتفاع معدل النمو السكاني.

وتعتبر الحكومة السورية أن رفع الدعم عن المشتقات النفطية سيدعم خزينة الدولة، ويخفف من تكاليف استيراد المشتقات النفطية، والقضاء على تهريب المازوت والبنزين إلى الدول المجاورة ، حيث يكلف دعم المازوت خزانة الدولةحوالي تسعة مليارات دولار سنويا.
وكانت سوريا اتخذت خطوات محدودة لتحرير الاقتصاد في السنوات القليلة الماضية مع الحفاظ على قطاع عام ضخم يوظف أكثر من مليون شخص.
ويرى مراقبون أن وعود الحكومة بزيادة الرواتب والقضاء على ظاهرة ارتفاع الأسعار الحاد ، لم تتحقق حتى الآن ، ولم تستطع ضبط الأسعار التي وصلت إلى أرقام خيالية قياسا بدخل المواطنين . مقترحين رفع أسعار المشتقات النفطية باستثناء المازوت الي يشكل عصب الحياة الرئيسي للمواطنين ،وبارتفاعه ستشهد سوريا موجة أخرى لامثيل لها من الارتفاع الجنوني لأسعار جميع المواد الأساسية .
واعترف سطايحي بالضغوط التضخمية التي ستنتج عن رفع سعر المازوت مع تأثر الكهرباء والزراعة والنقل بشكل مباشر. وبحسب أرقام رسمية بلغ معدل التضخم 4.4 بالمئة في 2007 مقارنة مع 10.6 بالمئة في العام السابق.
وكان عبدالله الدردري نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية اعترف أخيرا :أن اقتصاد بلاده يواجه تحديات كثيرة بارتفاع الطلب على الطاقة بسبب ارتفاع أسعار النفط .وأن الأغنياء في سورية يزدادون غنى، وأن ظاهرة التفاوت بين الطبقات باتت أكثر بروزاً وأن الفقر ظاهرة شديدة وعميقة.
يذكر أن الحكومة رفعت أسعار البنزين منذ حوالي شهر لصبح سعر الليتر ( 40 ) ليرة سورية للمرة الثانية بعد أن كان سعر الليتر 36 ل.س .

منذر
2008-04-25
أنا أعرف سطايحي أنه كان من طبقة فقيرة و معدمة و الآن أصبح يناقش موضوع الاقتصاد و الدعم. بالزمان عندما كان فقيرا كان يحمل الدولة كل أعباء المواطن و هي المسؤولة عن تعليمه و دراسته و توظيفه و تأمين مسكنه...الخ و هلا صار يحكي عن طبقات المجتمع و تصنيفها و اذا تستاهل دعم و لا لا زمن العجايب بعدين هو شو بيفهمو بأمور الدعم و الاقتصاد نحن الفريق الاقتصادي مو طايقينه لحتى نتحمل كلامك
جادالله ابراهيم
2008-04-25
ربما لن ينفع الكلام لكن الذكرى جيدة في زمن ضعف الذاكرة العربية ، التي اصبحت منسية رغم أنوف المتعنجهين.وسأذكر الرفيق سطايحي إن لم أخطئ في الإسم لضعف ذاكرتي أن ثورة الثامن من آذار هي ثورة اشتراكية ، و من أولى مبادئها التي خطها المناضلون الأشاوس بأن وسائل الانتاج هي ملك المجتمع كله ، فمن متى قسم المجتمع إلى شرائح وكيف ولماذا ، وما هذه اللبيرالية العمياء .. ولماذا لا يتفضل الأستاذ سطاحي وينزل إلى الشارع ليرى كيف يعيش الناس الفقراء ، أو بالأحرى شريحة الفقرا على حد تعبيره ، وهو ورفقه إلى أي شريحة منتمون ياترى؟!!!
زهدي ابن ابو زهدي
2008-04-25
رأيت منظر في مدينة تلكلخ لم ارى مثله في حياتي .. اقسم بالله العظيم مهربين المازوت يمرون قوافل من امام دورية الجمارك وعلى بعد ليس اكثر من مترين او ثلاثة .. ويأتي الدردري وصديقه سطايحي ..بأكذوبته انهم يحاولون منع التهريب .. لم يعد احد في الدولة قادر على ايقاف الفساد والسرقة فالبلد الى خراب والفرز الطبقي والاجتماعي سيد الموقف .. كان الله بعون السيد الرئيس بشار الاسد على حكومته اللهم صبره عليهم
ابو الوليد الحمصي
2008-04-25
يا سيدي ارفعوه وخلصونا منشان الله مهيك هيك آكلين هوا وملعون ابو سلافنا شو عم تستنوا يعني ما عاد عنا احلا بشي الله وكيلكم الرزق ع الله
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محنة علم الثورة... ماهر شرف الدين*      بالأسماء... مقتل 6 ضباط و10 آخرين من طرطوس وقراها خلال الشهر المنصرم      على ضفاف "بردى"..مشاريع تعود للعمل بتمويل ماليزي      بخبث ...النظام يمرر قراراً بمنع النقاب بجامعة دمشق      وفاة عضو في مجلس الشعب التابع للأسد بحادث سير بدمشق      كوريا الشمالية: ترامب رجل عجوز غريب الأطوار      "طبيب الفقراء" في "سراقب" يقضي إثر حادث مروري على طريق إدلب      "إدلب تحت النار".. ناشطون يُطلقون حملة لتسليط الضوء على الهجمة الأسدية -الروسية