أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألشهيد المقدوني عالم عثماني لأمه : لا تبكيني فأنا لن أعود


عالم عثماني ( 22 سنة ) . إستشهد في سوريا . وتم إعلام أهله بأن جثته لا يليق بها غير ثرى الشام . عالم عثماني , من العاصمة المقدونية اُسْكوبيِة وصل لسوريا في حزيران الماضي . وقتها كتب على ورقته الفيسبوكية : ( هيا يا أخي , لترى سوريا . هيا , لترى المجاهدين يقاتلون في سبيل الله . أمي , يا أماه : لا تبكيني , فأنا لن أعود ) .
وانتقد ذووه تزوير الإعلام الصربي لحقيقة إبنهم بأنه من أوروشيفاتس وهو من مرتزقة البلقان . ووصفوا صربيا بأنها المسؤولة عن الجرائم التي يرتكبها نظام الطاغية السوري بحق شعبه . فقد دعمته عسكرياً أفراداً وعتاداً . والأصراب هم المرتزقة .
ألشهيدعالم عثماني كان أحد مقاتلي الجيش السوري الحر بحسب المصادر وكذلك ورقته الفيسبوكية وهو رابع شهيد بإذن الله من ألبان مقدونيا في سوريا فقد استشهد عمر نعمة الله ( 38 عاماً ) صيف العام الماضي من قرية غرتشيس قضاء العاصمة واستشهد بالقرب من دمشق . واستشهد قبله سامي عبدالله . وفي نهاية أيار استشهد سامي زكيري وهو من قرية بيلويشتا قضاء غوستيفار . 

عباس عواد موسى
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي