أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حمالون مجهولون ... زكريا تامر

مقالات وآراء | 2014-01-14 00:00:00
حمالون مجهولون ... زكريا تامر
حمل المسيح صليبه، وسار صابراً في درب الآلام..
وحمل الحاكم هموم الحفاظ على كراسيه الوثيرة، وهي هموم يتذمر جبل من حملها..
وحملت الشعوب طغاتها على ظهورها قتيلاً يحمل قاتلاً..
وحمل الغني ثروته، وطاف في بلدان العالم باحثاً عن وطن، والوطن هو كل مكان يتيح لثروته أن تزيد وتتكاثر..
وحمل السياسي قضايا الناس ليقذف بها إلى صناديق القمامة وينساها فوراً، ولا يتذكرها إلا في مواسم الخطب الجوفاء والتصريحات الإعلامية الإعلانية..
وحمل الأديب الالتزام الساذج المؤمن بانتصار الشعوب وهزيمة الإمبريالية، فإذا الشعر والقصة والرواية والمسرحية مقالات مضجرة، فخسر الأدب، وهزمت الشعوب، وانتصرت الإمبريالية، ولم يجن القراء إلا الصداع وعسر الهضم..
وحمل عاشق الحرية كفنه، فلاقى ما كان يتوقعه..
وحمل الصقر جناحيه، ولاذ بالفرار من أوطان مختصة ببتر الأجنحة..
وحملت الديمقراطية راياتها الممزقة، وتوارت عن الأنظار خجلاً ممن يدعون أنهم حماتها وأنصارها..
وحملت الأجسام رؤوساً أينعت وحان وقت قطافها..
وحمل الرأس الأذنين، فلم يسمع إلا ما لا يسر..
وحملت الأرض البشر على ظهرها المحني، فكانت أتعس حمال.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تلفزيون "عون" يروج للحشيشة.. سعرها محروق وعلى الدولة تشريعها لأنها مقدسة      غارديان: أزمة الخليج تشتد وتزداد قوتها على التدمير      ثلاثي هجوم باريس سان جيرمان يغيب عن لقاء ريال مدريد      مدرب ليفربول.. مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم      "الابتزاز" والاستثمار بقوة الشعوب... حسين الزعبي*      هذا الوزير من ذاك الأسد      مشاريع إيرانية صينية بقيمة 400 مليار دولار      هجوم أرامكو.. ترامب يبتزّ السعودية مجددا