أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحموي يقر: اتجهت البنادق إلى صراع بينيٍ، الكل فيه خاسر إلا الأسد

اعترف رئيس الهيئة السياسية في الجبهة الإسلامية "عبدالله الحموي" بوجود اقتتال داخلي بين "الثوار"، معتبرا أن الجميع خاسرون في هذا النزاع إلا نظام بشار الأسد.

"الحموي" الذي يرأس أيضا حركة أحرار الشام، علق قائلا: "بعد سلسلة من صرخات النذير التي أطلقناها من قبل، ها قد سالت الدماء الطاهرة واتجهت بنادق الثوار إلى صراع بيني الكل فيه خاسر إلا نظام اﻷسد".

وتابع: "إنه أمر لطالما انتظره الأسد لينقضَّ على أماكن عجز عن استردادها على مدى أكثر من عام، وينكل بعدها بأهلنا المدنيين فيزهق الأرواح وينتهك الأعراض".

وتعد "أحرار الشام" من الفصائل الداخلة بقوة في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي