أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإسلامية تدحر "داعش" في الباب.. والمعركة الكبرى في "قباسين" بريف حلب

علمت "زمان الوصل" أن كتائب الجبهة الإسلامية استطاعت اليوم السيطرة الكاملة على مدينة الباب بريف حلب.

وذكر مراسل "زمان الوصل" أن جميع حواجز ومداخل المدينة باتت تحت سيطرة الجبهة الإسلامية، ولم يعد للتنظيم أي حاجز او مقر سوى مقر واحد على أطراف المدينة وتتم حالياً اشتباكات فيه مع مفاوضات تجري بين الطرفين.

وكانت كتائب الجبهة الإسلامية اشتبكت اليوم مع عناصر تنظيم الدولة، وقامت بحملة مداهمات طالت كل عنصر ينتمي للتنظيم في المدينة.

وأضاف المراسل أن فلول التنظيم انسحبت إلى بلدة "قباسين" المحاذية لـ "الباب" وهو المقر الرئيسي للتنظيم وهو المعقل الأول للمعتقلين من مدينة الباب وما حوالها.

ويتوقع أن تسيطر الجبهة الإسلامية اليوم على بلدة "قباسين" بالتزامن مع التواتر الحاصل على كافة الجبهات في محافظة حلب.

يذكر أن كتائب الجبهة الإسلامية وجيش المجاهدين استطاعت اليوم السيطرة على مقر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في قلب المناطق المحررة من مدينة حلب، واستطاعت تحرير 300 أسير كانوا لديها من ضمنهم الإعلاميان أحمد بريمو، وميلاد الشهابي، فيما يبقى مصير عبد الوهاب ملا وعبيدة بطل ورفاقهم مجهولاً.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي