أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

برفقة 300 آخرين.. الزميل "بريمو" خارج قضبان "الدولة" والثوار يسيطرون على مقرها الرئيسي بحلب

أكدت عائلة الزميل "أحمد بريمو" لـ"زمان الوصل" هروبه من سجن دولة الإسلام في العراق والشام فجر اليوم الكائن بمشفى الأطفال في حي الصالحين بحلب.

وأشارت مصادر من داخل المدينة إلى أنّ "بريمو" تمكّن من الهرب، بالإضافة لأكثر من 300 مدني وعسكري كانوا معتقلين في سجن "الدولة" هناك من بينهم الناشط الإعلامي "ميلاد شهابي".

وتحدثت المصادر عن قيام التنظيم بإعدام أكثر من 70 معتقلاً ميدانياً، رمياً بالرصاص، بالتزامن مع سيطرة الجبهة الإسلامية وجيش المجاهدين على مشفى العيون مقر التنظيم الرئيسي في حلب والمباني المحيطة به.

كما بثّ نشطاء عدداً من الفيديوهات التي يتحدث فيها معتقلون في سجون التنظيم عن تعرّضهم لتعذيب جسدي عنيف من قبل عناصره، يتمثل بالشبح، وشرب الماء المالح، والجلد بحجج عديدة من بينها الانتساب للجيش الحر، أو لأحرار الشّام، بالإضافة للإساءات اللفظية، ومنع الوضوء في أوقات الصلاة عنهم.

زمان الوصل

جمعة

2014-01-08

يوم كنا نحكي إنو هدول داحش أو جاحش لازم يتقتلوا أو ينبادوا طلع علينا من المتفلسفين و قالوا ﻷ ما بصير هدول إسلام و ما بعرف شو، هي الخطوة كانت لازم تكون من زمان و تصفية جاحش لازم كانت من زمان مو متل بعض الفصائل يلي قالت خلينا نحكم الشرع، عن أي شرع عم يحكوا ، بس يا خسارة شبابنا يلي راحو من شان جحاش من جاحش..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي