أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير خارجية مصر: مقعد سوريا في الجامعة العربية سيبقى شاغرا

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن مقعد سوريا في الجامعة العربية "سيبقى شاغرا" في وقت طالب الائتلاف السوري بشغل هذا المنصب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري رمضان لعمامرة، قال فهمي: "الأولوية حاليا بالنسبة للوضع في سوريا هو بدء مسار سياسي يجمع الأطراف السورية من أجل الوصول إلى خطة عمل محددة" وتابع: "ليس مطروحا حاليا عودة سوريا إلى الجامعة العربية ومقعدها سيبقى شاغرا".

وكان رئيس الائتلاف الوطني أحمد الجربا أعلن أن الائتلاف طالب الجامعة العربية بشغل مقعد سوريا بعد تشكيل الحكومة المؤقتة.

وكانت الجامعة العربية التي تضم 22 عضوا، علقت عضوية نظام بشار الأسد فيها في 2011 على ضوء ما يرتكبه من مجازر دامية ضد الشعب السوري.

ومنحت الجامعة العربية المقعد بعد ذلك إلى الائتلاف الذي تسلمه في مراسم جرت في مارس 2013، إلا أن الجامعة أجلت مشاركة الائتلاف الكاملة إلى حين تشكيل حكومة انتقالية، كما صرح أمين الجامعة حينها.

واعتبر نبيل فهمي أن "مصر متمسكة بالحفاظ على الدولة السورية، والطرف السوري وحده يحدد مستقبله دون تدخل".

وشهدت علاقات النظامين الحاكمين في سوريا ومصر تحسنا ملموسا بعد انقلاب يونيو حزيران، الذي قام به وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، وقاد العسكر مجددا لإمساك زمام الحكم في مصر.

زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي