أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هل يسحب عون دعمه لترشيح سليمان؟

اهتمام ولش كان منصبّاً على حثّ النائب وليد جنبلاط على عدم الذهاب باتجاه أي مبادرة مع الفريق الآخر

بات تأجيل جلسة انتخابات رئاسة الجمهورية المقرّرة غداً إلى الشهر المقبل، أمراً بديهياً سوف يعلن عنه الرئيس نبيه بري في الساعات المقبلة.

 وفيما يواجه رئيس المجلس، للمرّة الأولى، رفضاً من السعودية لتحديد موعد لاستقباله، يواصل تيار «المستقبل» حملته عليه من دون توقّف، مما دفع برّي إلى القول أمام زواره، يبدو أنّ النائب سعد الدين الحريري سيرفض أي شكل من أشكال الحوار، وسيقود حملة التمديد للمجلس النيابي أو إجراء الانتخابات النيابية المقبلة على أساس قانون عام ألفين.


وفي ظلّ غياب أي تطور على مستوى مبادرة بري الحواريّة، كشفت مصادر دبلوماسية عربية عن أن المساعي الكويتية والقطرية لوضع آليّة تواصُل بين السعودية ومصر من جهة وسوريا من جهة ثانية، قد واجهت الفشل مجدداً، وهو ما برز من نتائج زيارة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إلى قطر.

في هذه الأثناء، استؤنف النقاش داخل القوى البارزة في المعارضة بشأن سبل مواجهة الحملة التي تشنّها قوى الموالاة، التي يبدو أنها مرشحة للتصاعد بعد زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ولش.

 وقد تبيّن أن اهتمام ولش كان منصبّاً على حثّ النائب وليد جنبلاط على عدم الذهاب باتجاه أي مبادرة مع الفريق الآخر، وأن الولايات المتحدة لا تزال عند وعودها بأن تغييرات كبرى سوف تحصل في المنطقة خلال فترة زمنية قريبة.

وقد حدث ذلك في وقت ترددت فيه معلومات عن رسائل بعث بها جنبلاط إلى جهات في فريق المعارضة تشبه الرسائل التي كان قد وجّهها عشية انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود.


وحسب مصادر قريبة من المعارضة، فإنّ النقاش الأساسي يجري الآن بين العماد ميشال عون وفريقه، إذ يتعرض التيار الوطني الحر لأقسى حملة تتولّاها القوى المسيحية في فريق 14 آذار، مضافاً إليها النائب ميشال المر الذي يجري التعامل معه على أنه «واجهة للمرشّح الرئاسي العماد ميشال سليمان»، الأمر الذي قد يدفع بالعماد عون إلى إطلاق موقف «مختلف نوعياً من ملف الرئاسة ومن موضوع التوافق القائم على سليمان».

وهو أمر كان مساعد عون السياسي، جبران باسيل، قد مهّد له في كلمة ألقاها في بلدة البوار، قال فيها إنّ «التوافق لا يمكن أن يُفرض فرضاً».

وهذه إشارة فسّرتها مصادر متابعة بأنّها قد تفتح الباب أمام استئناف السجال بشأن التوافق الرئاسي.

الأخبار - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي