أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كبرى فصائل القلمون تتوحد في غرفة مشتركة، وتسلم القيادة للنصرة

أصدر 25 فصيلا مقاتلا عاملا في القلمون بريف دمشق بيانا أكدوا فيه إنشاءهم "غرفة عمليات واحدة مشتركة"، والتوافق على تسليم قيادة الغرفة الموحدة لجبهة النصرة.

البيان الذي اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه، قسم عمل الفصائل إلى 3 قطاعات تشمل أهم 3 مناطق في القلمون، وهي: قطاع يبرود، قطاع معلولا، قطاع رنكوس.

ومن بين الألوية والكتائب المنضمة إلى غرفة العمليات الموحدة: حركة أحرار الشام، كتيبة الفاروق المستقلة، لواء الغرباء، لواء القصير، كتائب أهل الأثر، فضلا عن جبهة النصرة، التي ستكون حاضرة بجنودها في جميع القطاعات الثلاث.

ويعد تشكيل غرف عمليات مشتركة، واحدة من الحلول الناجعة في تنظيم العمل وتنسيقه بين الفصائل المختلفة، وهي بديل سريع عن التوحد والاندماج الذي عادة ما يأخذ وقتا طويلا وجهدا مضنيا ويخوض في تفاصيل كثيرة.

كما إن تشكيل الغرف الموحدة بات ضرورة ملحة، في ظل الهجمة الأخيرة للنظام -مدعوما بكل مرتزقته من الداخل والخارج- على بعض المناطق، لاسيما حلب والقلمون، وقد أثبت تشكيل غرف عمليات مشتركة نجاحه في العديد من العمليات مثل تحرير حاجز "تاميكو" الحيوي قرب دمشق، ومؤخرا تحرير مشفى الكندي في حلب.

زمان الوصل - متابعة
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي