أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلب.."الخدمات الإسلامية" تبحث عن "العدالة الكهربائية" بين القسم المحرر والخاضع للنظام

محلي | 2013-12-17 00:00:00
حلب.."الخدمات الإسلامية" تبحث عن "العدالة الكهربائية" بين القسم المحرر والخاضع للنظام
   اعزاز في ريف حلب
زمان الوصل
أعلنت "إدارة الخدمات الإسلامية" قطع خط الزربة حلب (و).
وجاء ذلك بحسب بيان لها، اطلعت "زمان الوصل" عليه، رداً على تصرفات النظام ووسيلة ضغط لإجباره على "تحقيق العدالة الكهربائية".

واشترطت الإدارة لإعادة الخط السماح بإقلاع المحطة الحرارية وربطها مع شبكة سد تشرين والفرات، والتوزيع العادل للكهرباء لجميع المناطق ضمن حلب وريفها، وتجهيز خط "66 ك ف" لمحطة جسر الحج لتأمين الكهرباء لمنطقة الفردوس والسكري.

وأوضح البيان أنه بعد الموافقة على الشروط والبدء بتنفيذ الشرط الأول سيتم إعادة الخط وتقديم يد العون لوصل أي خط كهربائي يساهم بتحسين الخدمة وتأمينها لأي منطقة كانت.

وفيمايلي نص البيان:
"بسم الله الرحمن الرحيم 
بعد قيام النظام بما يلي:
1- إيقاف عمل الحرارية وعدم السماح بربطها على شبكة التغذية مع سدي الفرات وتشرين.
2- توجيهه لضغوطات وتهديدات لعمال وموظفي المحطة الحرارية وسدي تشرين والفرات .
3- عدم تغذية بعض الخطوط وتوجيهه لأوامر بفصلها.
4- عدم وصل خط توتر لتغذية منطقة السكري والفردوس مما سبب بحرمان أهالي المنطقة التي يقطنها قرابة 300 ألف نسمة من الكهرباء منذ سنة كاملة.
وقد أدت أفعاله هذه لحرمان مناطق واسعة من المدينة والريف الشمالي والشرقي من الكهرباء بينما تنعم مناطقه بالتغذية الكهربائية وهو يعتمد على فرقتنا ليضمن تغذية مناطقه وعدم حرمانها من الكهرباء من خلال تغذية منطقة معينة من مناطقنا المحررة لتضمن له مرور الكهرباء إلى مناطقه ويحرم باقي مناطقنا من الكهرباء أو تنال حصة أقل من سواها.
تطبيقاً لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" لا بد لنا كأخوة وشعب واحد، من أن نتعاون كيد واحدة لنحقق العدل وينعم جميع اخوتنا بنعمة الكهرباء في أي منطقة كانت.

فكان قطع خط الزربة حلب (و) رداً على تصرفات النظام ووسيلة ضغط لنجبره على تحقيق العدالة الكهربائية وشروطنا لإعادة الخط هي:
1 - السماح بإقلاع الحرارية وربطها مع شبكة سد تشرين والفرات .
2 – التوزيع العادل للكهرباء لجميع المناطق ضمن حلب وريفها .
3 – تجهيز خط 66 ك ف لمحطة جسر الحج لتامين الكهرباء لمنطقة الفردوس والسكري.
بعد الموافقة على الشروط والبدء بتنفيذ الشرط الأول سيتم إعادة الخط وتقديم يد العون لوصل أي خط كهربائي يساهم بتحسين الخدمة وتأمينها لأي منطقة كانت.
والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات      التحالف ينقل عناصر التنظيم وعائلاتهم من الحسكة جواً      الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد