أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حرائر و أجلاف !! ... محمد عزت الشريف

.

و في ميدان رابعة
و على أسوار الجامعة
عالَجوا الجراحَ بالنيران
و طارَدوا الأرواحَ بالدخان!!

بعد الساعة السابعة
لا تفتشوا عن المرأة
فُضُّوا أحراز دفاتري القديمة
واسبوا دمائي 
وقدِّموا لحمي وليمة
لكن ..
لا تطمسوا الحرفَ..
و تأسروا الكلام.
حرفي المقاتلُ.. 
لا يعرفُ الخوفَ ..
ولا تكتيكَ الإستسلام.

سأعلنُ النفيرَ العام..
وأنثرُ الثوارَ 
بالساحاتِ 
و أضرم النيران بالخيام.

سأُحرِّضُ كلَّ امرأةٍ في القبيلة 
أنْ تُطلق شعرها في المدى جديلةً جديلة 
و آهةً آهة .. 
سألهب الحروف بالسياطِ ..
وأنظمُ القصيدة.

في آخر النهار
يا أنتم الأجلاف
عُضُّوا الأصابعَ من خِلاف 
وابتروا الإبهام
وارفعوا الأكُفَّ إلى السماء
هذا أوان الإنهزام.
***

(16)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي