أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البرد يجمّد حياة 9 أطفال وعدد من سجناء حلب المركزي

جامع خالد بن الوليد في مدينة حمص أمس الأول - وكالات

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 9 أطفال حتى الآن قضوا بسبب البرد خلال اليومين الماضيين.
وقالت الشبكة في بيان لها اطلعت "زمان الوصل" عليه إن البرد القارس أنهى حياة أربعة أطفال حديثي الولادة في مخيم جرابلس في منبج بريف حلب.

وأكدت تسجيل حالة وفاة واحدة في مدينة حلب في حي الميسر لطفل و ذلك بتاريخ أمس الأول بداية العاصفة الثلجية (11/12/2013).

ولايشمل الرقم المسجل لدى الشبكة السورية لحقوق الإنسان عددا من حالات الوفاة بسبب البرد في سجن حلب المركزي.

وأشارت المنظمة أنها لم تتمكن من الحصول على أسماء حتى اللحظة.

وفي المنطقة الوسطى، وتحديدا في محافظة حمص سجّلت الشبكة وفاة ثلاثة أطفال اثنان منهم في الحولة غرب حمص (30 كم) وطفلة في حي الوعر.

أما في المنطقة الجنوبية، فقد تم تسجيل حالة وفاة لطفلة في مدينة "الحارة" بدرعا.

وقالت الشبكة في بيانها إن "الحكومة السورية مازالت تتصرف باستهار صارخ تجاه ما يحصل من أزمة أنسانية رهيبة في سوريا بل وتستخدمها من أجل الضغط على المجتمع السوري للعودة عن مطالبة في الحرية و الكرامة".

وأضافت "لازال المجتمع الدولي عاجزا عن فعل أي شيء منذ أكثر من سنتين على صعيد الممرات الإنسانية الآمنة، في حين نحج بسهولة وبسرعة كبيرة في إعطاء ممرات للمفتشين الدوليين لنزع الأسلحة الكيميائية حيث يعملون بآمان، بينما لاتستطيع المنظمات الإغاثية ومنها الصليب الأحمر الدولي فعل ذلك.

كان بمقدور مجلس الأمن أن يأمر سوريا بإجازة المساعدات العابرة للحدود، غير أنه بنهايات شهر سبتمبر/أيلول لم تكن لروسيا رغبة في ذلك و بقي المجتمع الدولي راضيا بما يحصل".

من البلد


هكذا مات هذا الرضيع "تجمداً" في الرستن
2013-12-12
أعلن ناشطون في مدينة الرستن وفاة طفل متجمدا من البرد في ثاني أيام العاصفة الثلجية التي تضرب المنطقة، وبث الناشطون مقطع فيديو للطفل الذي لا يتجاوز عمره سنة واحدة، كما بدا في المشهد، حيث يظهر ويداه متخشبتان من شدة البرد،...     التفاصيل ..

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي