أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مؤتمر القمة العربية عام 2048 .. نضال نعيسة

مقالات وآراء | 2008-04-14 00:00:00

بعد لأي وجهد وشد وجذب، وتمنع وحرد وصد، وبحمد لله وشكره، وتحت شعار الآية الكريمة: "واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا"، وبمناسبة مرور مئة عام على انتصار اليهود المشركين، والعياذ بالله، على العرب والمسلمين المؤمنين بالله، وذكرى تحرير فلسطين في العام 1948من العرب الفاتحين أحفاد أبي بكر وعمر وعلي وعثمان، وإحياء لذكرى تلك الشعوب التي سكنت هذه المنطقة قبل انتصار الشرق أوسطية التي أرسى أسسها الرئيس الراحل المرحوم جورج دبليو بوش رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه، فقد تقرر عقد مؤتمر قمة استثنائي وهام في مدينة زهاو بانغ تي في أحد أقاليم الصين الغربية، نظراً لتعذر إحداث توافق على أي عاصمة عربية يرضى الجميع حضور المؤتمر فيها، وبسبب عدم وجود علاقات دبلوماسية بين معظم الدول العربية وبسبب إغلاق المطارات العربية في وجه الملاحة العربية لتراكم المشاكل والخلافات. وقد تسربت بعض الأنباء لدينا عن أسماء ورؤساء وفود بعض الدول التي قررت حتى الآن حضور هذا المؤتمر الهام بعد انقطاع طويل، وبعد أن انفرط عقد جامعة الدول العربية بحمد الله وشكره وكان طيب الذكر عمرو موسى آخر أمنائها العامين على الإطلاق، وهم حتى لحظة إعداد هذا الخبر أصحاب النيافة والسيادة والفخامة والقداسة:

1- وفد جمهورية الصومال الرسمية: يرأسه الأستاذ عبد الفتاح واد مدير إعدادية مقديشو الرسمية للبنين، مدرس مادة القومية العربية سابقاً في إقليم أوغادين.
2- وفد جمهورية المحاكم الإسلامية الصومالية برئاسة القاضي عبد الله الصومالي: مدير مقصلة كيسمايو والمشرف العام على قطع الأرجل والأيدي من خلاف والمسؤول عن تنفيذ حدود الردة على المرتدين والكفار، والعياذ بالله.
3- وفد إريتريا يتألف من رئيس بلدية أسمرة، ومعاونه رئيس قسم مخالفات البناء، والاتجار بالأعضاء والرقيق الأبيض.
4- وفد الصحراء الغربية سيتكون من وزير الدولة الصحراوي لشؤون المواشي السائبة والرعي وحلب الأبقار الهولندية.
5- وفد إمارة غزة-ستان الإسلامية: تقرر أن يمثله أمير أحد فصائل الجهاد الإسلامي بعد اعتذار رئيس ورشة تصنيع صواريخ القسام عن الحضور وتمثيل وفد الإمارة.
6- دولة الضفة الغربية الديمقراطية الفتحاوية المستقلة سيمثله قائد كتائب شهداء الأقصى في رام الله جهاد البعوضي.
7- جمهورية جنوب السودان الديمقراطية المسيحية: محافظ جوبا جون سالانغ، ومدير منظمة الصليب الأحمر السوداني وسفير الجمهورية لدى إسرائيل المشرف على محاربة الأسلمة الإنقاذية.
8- مملكة دارفور العظمى: سيمثلها مدير مصلحة المجارير والمياه في الفاشر عاصمة شمال الدولة ورئيس قسم العمليات في إدارة مكافحة الإرهاب الجنجويدي العربي.
9- جمهورية الجنجويد المستقلة: بزعامة العقيد بشير أبو هراوة مدير مكافحة الشغب الدارفوري ومصلحة الإطفاء.
10- جمهورية أبناء النوبة الشمالية الموحد برئاسة الأستاذ سر الختم صلاح الدين مدير مصلحة المخابز والتنور البلدي مدير إدارة مكافحة ثورات الرغيف.

11- جمهورية البصرة الإسلامية الأولى: سيرأس وفدها العلامة الكبير آية الله علي باقر الأصفهاني الشيرازي قدس الله سره رئيس الحوزة العلمية في البصرة.
10-إمارة بغداد الإسلامية: العلامة الشيخ عبد الرحمن السوداوي رئيس قسم الإفتاء، وقطع الرقاب في مديرية الأوقاف.
11-جمهورية شمال العراق: رئيس فرقة الدبكة الشعبية الأولى في محافظة السليمانية والمسؤول عن ورشة تبويس الشوارب بين العربان.
12- جمهورية بيروت الشرقية المارونية برئاسة الكاردينال تيتانيوس التاسع عشر.
13- جمهورية جزر القمر الجنوبية: مدير مصلحة الضرائب والجباية ورئيس منظمة لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل.
14- مملكة بني حوث في جبال صعدة اليمنية سابقاً سيمثلها الإمام الأكبر حسين آل حوث قدس الله سره.
15- الجمهورية البربرية الجبلية المحدثة: سيترأس وفدها رئيس قسم مكافحة التعريب والعوربة في وزارة الأشغال العامة.

هذا وسنوافيكم بأسماء أعضاء ورؤساء الوفود لاحقاً. وفي نبأ عاجل لوكالة فضيحة الإخبارية فقد تقرر أن يستدعى الخاحام الصهيوني المتطرف مئير بن زفير، المشرف العام على عصابات الهاغانا والمستعربين، لحضور هذه "الغمة" (نعم الغمة العربية ولا يوجد خطأ إملائي هنا)، كممثل للدولة العبرية بصفة مراقب وجاسوس رسمي للموساد. ومن أهم الملفات المطروحة على هذه القمة هو التأكيد على وحدة وسلامة هذه الدول من مخاطر التقسيم والتفتيت الذي يتهددها، والحفاظ على سيادتها وحدودها الحالية، وإصدار قرار ملزم للدول الأعضاء لاعتبار اللغة العربية لغة رسمية لهذه البلدان والشعوب وتدريسها في المناهج الرسمية، وعدم الاعتراف أبداً بعد اليوم باللغات الأردية، والهندية، والفليبينية والسيريلانيكية والفارسية والبنغالية، والإنكليزية السائدة حالياً، وتوحيد العملة والاعتراف بالشيكل كعملة رسمية في هذه البلدان، وضرورة فتح الحدود واستئناف العلاقات الرسمية المقطوعة، وتبادل الزيارات، وإعادة السفراء بين كانتونات الموز والخيار والفجل والزبل" والطماطم العربية المعطوبة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الإتفاق الروسي ـ التركي يدخل حيز التنفيذ.. دوريات في "عين العرب"      دفن لاجئ سوري بعد وفاته بشهرين في الدانمارك      العثور على 39 جثة داخل حاوية في بريطانيا      تركيا: لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا      "سيتحول إلى حجيم".. رجل يتحصن داخل متحف فرنسي      ريال مدريد يحقق انتصاره الأول في دوري أبطال أوربا      أسعار النفط تصعد بدعم من آمال اتفاق تجاري بين أمريكا والصين      الكرملين: أمريكا غدرت بأكراد سوريا