أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أم تحبس بناتها الثلاث في غرفة لعامين كاملين

اعتقلت الشرطة الأمريكية أماً وزوجها لاحتجازهما بناتها الثلاث في غرف نومهن القذرة طوال سنتين كاملتين، وحرمانهن من الاستحمام، وإطعامهن مرة واحدة يومياً فقط. ونقلت وكالة "يو بي أي" عن وسائل إعلام أمريكية أنه تم تحرير ثلاث فتيات من أحد المنازل، بعدما قضين حوالي السنتين محتجزات في غرف نومهن.
وأوضحت أن اثنتين من الفتيات تمكنتا من الفرار من المنزل، واحدة منهما في الـ12، والأخرى في الـ13، وتوجهتا إلى منزل الجيران الذين استدعوا الشرطة.
وقالت الفتاتان للشرطة إن زوج والدتهن فرناندو ريختر (34 سنة)، حاول اقتحام غرف نومهن ومهاجمتهن بسكين عند محاولتهن مع شقيقتهما الفرار من المنزل.
وأبلغت الفتاتان الشرطة أن أختهن البالغة من العمر 17 سنة مازالت محتجزة في غرفة أخرى، فتم تحريرها، وتبين أن الفتيات الثلاث كن محتجزات داخل غرف قذرة منذ حوالي سنتين، ولم يتمكنّ من الاستحمام منذ ما بين 4 و7 أشهر.
وأكدت الفتيات أنهن لم يكن يحصلن على الطعام إلا مرة واحدة يومياً.
واعتقلت الشرطة الرجل ووالدة الفتيات (32 عاماً)، ووجهت إليهما ثلاث تهم بالاختطاف، وثلاث تهم بالإساءة إلى الأطفال نفسياً، وثلاث تهم بالإساءة إلى الأطفال جسدياً.
كما وجهت إلى الرجل تهمة الاستغلال الجنسي لشخص دون الـ15 من العمر.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي