أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

وزيرة المرأة التونسية: لا صحة لما ذكر عن ممارسة تونسيات "جهاد النكاح" بسوريا

عـــــربي | 2013-11-28 00:00:00
وزيرة المرأة التونسية: لا صحة لما ذكر عن ممارسة تونسيات "جهاد النكاح" بسوريا
الأناضول - زمان الوصل
قالت وزيرة شؤون المرأة والأسرة التونسية، سهام بادي، إنّها لم تحصل على أي معلومة رسمية أو تقارير تفيد بوجود أي حالة مما يعرف بـ"جهاد النكاح" بالنسبة لفتيات تونسيات في سوريا.

وقالت بادي في مؤتمر صحفي الثلاثاء إن "وزارة المرأة بعثت لوزارة الداخلية برسائل رسمية’للاستيضاح حول وجود تونسيات انتقلن إلى سوريا لممارسة ما يسمى بجهاد النكاح، لكنها لم’تتلق أي ردّ رسمي من الوزارة"...

وكان وزير الداخلية لطفي بن جدّو قد أفاد بشكل رسمي في مساءلة أمام المجلس التأسيسي (البرلمان المؤقت) في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بممارسة تونسيات لما يعرف إعلاميا بـ"جهاد النكاح" في سوريا وقد عدن إلى تونس، وهن حوامل من مقاتلين إسلاميين في سوريا، دون أن يكشف أي معطيات فيما بعد.

وأثارت تصريحات بن جدو"أزمة كبيرة في الأوساط الإعلامية والحقوقية التونسية والدولية"، ولم يصدر تأكيد أو نفي رسمي أو’معطيات دقيقة، حول’وجود تونسيات قد تنقلن إلى سوريا بغرض جهاد النكاح.
وقالت سهام بادي إنها ‘تحدّثت مباشرة إلى وزير الداخلية دون أن يقدّم لها أي حالة ممّا يعرف بـ"جهاد النكاح"، مشيرة إلى أنّ وزير الداخلية أكّد أن البحث ما زال مستمرا بخصوص ملف "جهاد النكاح"، وأن وزارة الداخلية ‘في حالة من اليقظة للتصدّي لأي انتهاكات ضد التونسيات..

زكانت المحامية التونسية، حنان الخميري، قد طالبت الأسبوع الماضي وزير الداخلية بالاعتذار للنساء المتهّمات بممارسة جهاد النكاح في سوريا، ومنطقة جبل الشعانبي في تونس، غربي البلاد حيث تتحصن مجموعة مسلحة منذ أشهر، نافية وجود أي حالة لـ ما يُسمّى "جهاد النكاح".

كما نفت في تصريحات صحفية، وجود أي ملف لقضية حول "جهاد النكاح" لدى القضاء التونسي، ولم يتم نسب أيّ أفعال متعلّقة بالنكاح في كلّ ملفات المحاضر، مشيرة’إلى أنّ ما تمّ تسجيله هو "شبكات دعارة" على حد قولها.

وطالبت مؤسسة كويليام’ للأبحاث البريطانية في تصريحات إعلامية الأسبوع الماضي وزير الداخلية التونسي ‘بتقديم’أدلة دامغة تثبت وجود حالات جهاد نكاح في سوريا التي تحدث عنها أو الاعتذار رسميا.

ونفت بدورها تقارير إعلامية فرنسية وأمريكية الشهر الماضي وجود حالات جهاد نكاح في سوريا.
و"جهاد النكاح" فتوى بثتها قناة "الميادين" اللبنانية المؤيدة لنظام الأسد وحزب الله، قبل أشهر؛ وتنص على دعوة النساء للتوجه نحو الأراضي السورية من أجل ممارسة نوع خاص من الجهاد، بإمتاع المقاتلين السوريين المعارضين، لساعات قليلة بعقود زواج شفهية، من أجل تشجيعهم على القتال ضد قوات الأسد، ولم توضح القناة وقتها مصدر تلك الفتوى.

وسبق أن نفى عدة مرات مسؤولون في "الجيش الحر" وجبهة النصرة، في تصريحات للأناضول أي وجود لـ"مجاهدات النكاح" في المناطق التي يسيطرون عليها، كما نفوا تصريحات وزير الداخلية التونسي حول هذا الأمر.

الهرمزان الصفوي
2013-11-28
كلنا مسلمون سنة و كلنا عشنا ايام عصيبة كالقتال ضد العدو الصهيوني و اباؤنا خاضوا الصراع ضد المستعمر الاوربي و بقاياه و سمعنا و قراءنا عن الفتوحات و المعارك مع الصليبيين لم يسمع احد بما يسمى جهاد النكاح رغم ان الشقة كانت بعيدة بشكل هائل بين المدن و الحواضر و بين الثغور لدرجة ان ابعد مسافة بين قبرين لوالد و ولده في كتاب غنيس للارقام القياسية كانت بين مكان دفن الخليفة هارون الرشيد و ابنه المامون حث توفي احدهم في ثغر طوس في اقصى الشرق و الثاني في ثغر طرسوس في بلاد الرومان و المجاهدون في الغالب يصطحبون نساؤهم او يتزوجون من البلاد المفتوحة حيث لا معاشرة جنسية عند المجاهدون خارج الزواج حتى السبايا لا يعاشرن الا بظل الزواج شاء من شاء وابى من ابى اما اذا كان في عائلة بن جدو قد لاحظوا بعض التصرفات الغير شرعية على امهاتهم و اقنعتهم ان اسمه جهاد النكاح فهي حالة فردية لا تعمم على المسلمين.
hasem
2013-11-28
لمذا لا يحاسب ... المسمى بن جدو المحسوب وزير داخلية تونس هذا المرتزق والشبيح المزروع في جسم السياسة التونسية من قبل بشار وحسن وخامينائي الايراني حينما إتهم وافترى وشوه واعتدى على اعراض المسلمين في تونس واتهم الشريفات والحرائر في تونس بمزاولة تهمة نكاح الجهاد تلك الفرية التي كان يجب على احرار تونس أن يقصوا لسانه ويسحبوه من لغاليغو هذا الواطي القذر وليعلم ان الشعب السوري وثواره وكتائبه وجيشه الحر ونصرته ودولته وتحالفه الوطني وكل شرفائه ومعارضيه وشهدائه وجرحاه ومعتقليه وانصاره فوق الشبهات وفي درجات السمو والشرف والفضيلة وفوق هامات التاريخ والورى وفي سماء العزة والكرامة وليخسأ الخاسئون المنحطون
hasem
2013-11-28
عندي إستفسار وسؤآل وعتب في نفس الوقت لمذا إدارة ومشرفي هذا الموقع لا ينشروا لي تعليقاتي على الاخبار المنشورة علما أنني لست شبيحا ولا مرتزقا ولا عميلا ولا مندسا ولا من العواينيي ولا متاجرا ولا بائعا بسوق الاعلام الرخيص وانما أنا مواطن عربي أحترق وأموت باليوم عشرون مرة وأنا أرى وأشاهد وأسمع ويتناهى لي ما يحل ببلاد الشام من مجازر وحشية فاقت كل وصف تقوم بها عصابات بشار ونصراللات والصدر والمالكي والخزعلي والحرس الصفوي الفارسي وبالتعاون والتآمر مع بعض الدول المحيطة بالشام فلمذا يا حضرات السادة الكرام لا تنشروا لي تعليقاتي سامحكم الله
hasem
2013-11-28
شكرا لحسن تعاملكم ومهنيتكم قائمين ومشرفين وكتاب واصحاب فكر حر ووطني شريف شكرا لموقع زمان الوصل مع تقديري واحترامي
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المحكمة الرياضية توافق على تقليص عقوبة نيمار      قوات دولية كردية تشن حملة دهم واعتقال شرق الرقة      ريف حلب: مقتل طفل في "عفرين" وسقوط مصابين إثر اشتباكات عائلية في "الباب"      "فيسبوك" تزود منشئي المحتوى بأدوات جديدة عبر منصاتها      طهران تستضيف القمة الثلاثية السادسة حول سوريا      منتصف الشهر القادم.."غوغل" ستكشف عن هواتف Pixel 4      ناشطون يرصدون سوء معاملة المفوضية العليا للاجئين سوريين في لبنان      خامنئي: لا تفاوض مع الولايات المتحدة وسياسة الضغط لا قيمة لها