أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أول (مأذون) شيعي في مصر.. ومخاوف من فتح الباب أمام (زواج المتعة)

أعرب "ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحب والآل" بإحدى قرى الدقهلية عن رفضه لتعيين مأذون شيعي، محذرًا من أن ذلك قد يؤدي إلى "فتنة" على غرار ما حدث بقرية "زاوية أبومسلم" بالجيزة قبل شهور، عندما هاجم الأهالي منزل أحد الشيعة وقتلوا الشيعي حسن شحاتة وأربعة أشخاص آخرين.
 وجاء ذلك بعد أن تسلم المحامي الشيعي أحمد صبح قبل يومين عمله رسميًا كمأذون شرعي بقرية العصافرة التابعة لمركز المنصورة بالدقهلية.
وحسبما نقلت جريدة المصريون فإن هذا الأمر يُخشى معه من توثيق العقود وفق المذهب الشيعي، وفتح الباب أمام ما يعرف بـ "زواج المتعة"، الذي يجيزه الشيعة ويحرمه أهل السنة.
واستنكر الائتلاف تعيين المأذون الذي اتهمه بـ "الموالاة لإيران" في بلد تحتكم فيه قوانين الأحوال الشخصية إلى مذهب أهل السنة والجماعة.
 وأصدرعلاء السعيد الأمين العام للائتلاف بيانًا تساءل فيه: "أين الأزهر الشريف من تعيين أحمد صبح الشيعي مأذونًا شرعيًا ؟ أين وزارة الأوقاف المصرية من هذا الأمر؟ هل وزارة العدل بهذه السذاجة أن توافق على تعيين مأذون شيعي في قرية أهلها بسطاء لا يفرقون بين شيعي وشيوعي ؟هل تريد وزارة العدل والقضاء المصري أن تستشري الفاحشة بين الناس"؟

صحف
(70)    هل أعجبتك المقالة (59)

شيعي مصري و افتخر

2013-11-07

نحن احرار و زواج المتعة هو حرية لدى الشيعة فنرجو عدم التدخل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي