أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسباب ارتفاع أسعار الرز والزيوت

قال محسن عبد الكريم مدير عام المؤسسة العامة الاستهلاكية إن الارتفاع المفاجئ في أسعار الأرز عائد إلى إيقاف مصر تصدير هذه المادة ليس فقط إلى سورية إنما إلى كل الأسواق المجاورة بسبب ارتفاع أسعار الأرز في السوق المحلية المصرية.

وأوضح عبد الكريم في تصريح لـ سانا إنه بالرغم من ذلك فإن المؤسسة لم ترفع أسعار الأرز ولديها كميات كافية لتغطية حاجة المواطنين للشهرين القادمين لافتاً إلى أن الأسعار في المؤسسة تتراوح بين 40 و45 ليرة والمادة متوفرة في جميع الصالات بينما يتراوح السعر في الأسواق ما بين 50 و70 ليرة.

وفيما يخص مادة الزيوت بين عبد الكريم أن الارتفاع الحاصل في الأسعار ناتج عن ارتفاع أسعار النفط وتوجه بعض الدول المنتجة لاستخدام الزيت كطاقة حيوية ما زاد الطلب على هذه المادة إضافة إلى تدني بعض المواسم في الأرجنتين والفلبين.

وأشار إلى أن الاستهلاك الكبير لمادة زيت الذرة واستغلال بعض التجار لذلك أسهم أيضاً في ارتفاع أسعارها بشكل كبير وقال إن المؤسسة طرحت في جميع صالاتها اليوم أنواعاً من الزيوت بأسعار مخفضة تقل عن أسعار السوق بنسبة تتراوح بين 5 و15 بالمئة أي سعر الليتر يتراوح بين 110 و140 ليرة.

وبشأن ارتفاع أسعار المعلبات خاصة مادة التونا لفت عبد الكريم إلى أن ذلك عائد إلى ارتفاع أسعارها في الخارج إلا أن المؤسسة تسعى لاستيراد هذه المواد من مصدرها الرئيسي للحد من هذا الارتفاع.

سانا - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي