أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المالح يتعرّض لساعتين من الإهانة في المطار قبل دخول القاهرة

علمت "زمان الوصل" أن عضو الائتلاف الوطني هيثم المالح تعرض للإهانة والتوقيف لمدة ساعتين في مطار القاهرة الدولي عند عودته يوم أول أمس من حضور اجتماع أصدقاء سورية في لندن. 

وذكرت مصادر خاصة ل"زمان الوصل" أن الضابط المسؤول وجه عبارات قاسية للاستاذ المالح عندما كان يتابع التدقيق في تصريح دخوله لجمهورية مصر العربية.

ورغم حيازة المالح على تصريح قانوني صادر عن السلطات المصرية المختصة للدخول والعودة إلى القاهرة كان قد حصل عليه قبل سفره، إلا أنه تم إيقافه من قبل ضابط أمن في المطار لمدة ساعتين بطريقة مهينة لا تليق برجل في مقام وسن المالح بحسب المصدر.

وعندما أبدى رئيس الدائرة القانونية في الائتلاف تساؤلا حول مايجري قال له الضابط الذي يتابع ملاحظة أوراقه وتدقيقها "لو مش عاجبك ارجع لسوريا أنتوا بتعملوا في مصر أيه؟" فيما ترك بعدها المالح في المطار وحيدا حتى خلت القاعة بشكل كامل من المسافرين لحين السماح له بالدخول.

وكان المالح تعرض منذ شهرين لمنع دخول مشابه، وأوقف في المطار نهارا كاملا حتى سمحت له السلطات المصرية بالدخول بعد تدخل خاص من بعض الشخصيات المصرية والجامعة العربية.

يذكر أن السوريين في مصر يبدون الكثير من الشكوى والاستياء من الطريقة التي تتعامل بها السلطات المصرية معهم، ولاسيما عمليات الترحيل الجماعي للاجئين والتي كان بعضها إلى الأراضي السورية، وذلك بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي في 3/يوليو الماضي.

زمان الوصل

سوري شايف حالو

2013-10-28

لما دخل السوريين مكرهين الى مصر الفرعونية لم يدخلوها شحادين وحاشى للسوري ان يتسول في بلاد التسول والنشل والدعارة ووووو بل دخلو برؤوس اموال ومهن يفتقر اليها هذا الشعب الكسول والذي بنى ويبني اسمه على الكذب بالتاريخ والدين والفن ثقافته المخدرات والبلطجة وشرعه مفصل على انجس عاهرة في شارع محمد علي دخل السوريين باحترامهم ونشاطهم وحيوتيهم التي يشهد لها العالم فواجههم المصريون في معظمهم بالحسد والتضييق والاعلام المحمل بكل انواع العداء وتم زجهم في قضايا مصر السياسية ليتم لاحقا الحكم عليهم بالخروج وعلى اموالهم ومصانعهم بالسرقة كعادتهم ويحضرني قول احد زملائي المصريين عندما قال ان السوريين كتيييييير في مصر علما ان عدد سكان سوريا قاطبة يماثل سكان القاهرة مع ضواحيها ولكن الحمد لله على كل حال اللهم عجل بسقوط طاغية الشام ومن معه ليعود للسوريين مجدهم وبعون قادرين على البناء والنهضة بسواعد السوريين الذي يشهد العالم بنجاحهم وتفوقهم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي