أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النفط يواصل خسائره مع صعود الدولار

تراجع النفط يوم الثلاثاء مواصلا خسائره للجلسة الثالثة على التوالي وسط مكاسب في الدولار الامريكي أوقدت شرارة عمليات بيع في أسواق السلع الأولية.

وتحدد سعر التسوية للخام الامريكي منخفضا 60 سنتا عند 100.98 دولار للبرميل بعد خسارته أكثر من أربعة دولارات يوم الإثنين عندما عمدت الصناديق الى جني الارباح في السلع الاولية بنهاية الربع الاول من العام. وهبط مزيج برنت في لندن 13 سنتا الى 100.17 دولار للبرميل.

وانخفضت أسعار النفط يوم الإثنين بعد انتهاء أسبوع من القتال العنيف في مدينة البصرة العراقية الساحلية مركز صناعة الخام في البلاد وإصلاح العمال لخط أنابيب لحقته أضرار في هجوم بقنبلة.

وتعرضت السوق لضغط اضافي من عمليات بيع أوسع نطاقا في السلع الأولية مع هبوط أسعار الذهب والنحاس والقمح بفعل انتعاش الدولار اثر بيانات أفضل من المتوقع للنشاط الصناعي في الولايات المتحدة وتقرير أظهر ارتفاع مبيعات سلسلة متاجر أمريكية الاسبوع الماضي.

وقال جيم ريتربوش رئيس ريتربوش اند أسوشيتس "نتوقع من الدولار الامريكي أن يقود الاسعار عموما الآن بما أن العملية العسكرية في جنوب العراق انحسرت ومعظم الاسواق المالية تظهر استقرارا."

وصعد متوسط أسعار عقود النفط الى مستويات قياسية خلال الربع الاول من 2008 اذ زاد المتوسط للخام الامريكي 68 في المئة عنه قبل عام وثمانية بالمئة مقارنة مع الاشهر الثلاثة السابقة.

كما استفاد الدولار من اعلان بنك يو.بي.اس السويسري ومنافسه الالماني دويتشه بنك شطبا جديدا لاصول بقيمة 23 مليار دولار الامر الذي أظهر أن مشكلات الائتمان لا تقتصر على الولايات المتحدة.

ويرقب المتعاملون أيضا بيانات الحكومة بشأن مخزونات النفط الامريكية الاسبوعية والمقرر صدورها الاربعاء بحثا عن علامات جديدة على تأثر الطلب في أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم بمشكلات الاقتصاد عموما.

وقال تيتسو ايموري وهو مدير صندوق مقيم في طوكيو يعمل لدى شركة أستماكس "يدرس الناس الطلب على البنزين في الولايات المتحدة وكيفية تراكم مخزونات قبل موسم الرحلات في الصيف. الامر يتوقف على الاقتصاد الامريكي."

وتوقع مسح لرويترز أن تظهر بيانات الاسبوع المنتهي في 28 مارس اذار زيادة 2.6 مليون برميل في مخزونات الخام وتراجعا قدره 1.6 مليون برميل في نواتج التقطير وهبوط مخزونات البنزين مليوني برميل.


رويترز
(103)    هل أعجبتك المقالة (103)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي