أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في حادثة تحمل أكثر من دلالة.. درعا تدخل بقوة على خط إسقاط طائرات الأسد

قال نشطاء أمس الأحد, إن الثوار تمكنوا من إسقاط طائرة ميغ تابعة لسلاح الجو الأسدي كانت تغير على مدينة درعا، وتردد إن إسقاط الطائرة هذه المرة جاء بواسطة صاروخ حراري.

ويأتي إسقاط هذه الطائرة بعد أيام قليلة على إسقاط أول طائرة في محافظة درعا من بداية الثورة، تمت إصابتها فوق سماء مدينة إنخل باستخدام نيران المضادات الأرضية.

ويعد دخول درعا على خط المحافظات التي تساهم في إسقاط طيران النظام الحربي، تطورا نوعيا وله أكثر من دلالة، لاسيما لجهة أهمية درعا الاستراتيجية، التي يحاول النظام أن لايخسر جوها كما خسر معظم أرضها، لأن خسارة التفوق الجوي تنذر بسرعة تقهقره على الأرض.

ومن جهة أخرى فإن "إسرائيل" لاتخفي مخاوفها من وجود ثوار ومجاهدين يمتلكون مضادات طيران قريبا من "حدودها".

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي