أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

لاهاي..متهم خامس من حزب الله بمقتل الحريري

عـــــربي | 2013-10-10 00:00:00
لاهاي..متهم خامس من حزب الله بمقتل الحريري
الفرنسية
أعلنت المحكمة الدولية المكلفة النظر في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري اليوم الخميس أنها أصدرت قرارا اتهاميا جديدا في حق اللبناني حسن مرعي الذي تقول وسائل إعلام لبنانية إنه ينتمي إلى حزب الله، بتهمة تورطه في الجريمة التي وقعت في شباط/فبراير 2005.
وكانت المحكمة أصدرت في نهاية حزيران/يونيو 2011 قرارا اتهاميا في حق أربعة عناصر من الحزب لم تتمكن السلطات اللبنانية من توقيفهم.
وجاء في بيان صادر عن المحكمة التي تتخذ من "لايدشندام" قرب لاهاي مقرا "صدّق قاضي الإجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان قرار اتّهام بحقّ حسن حبيب مرعي المتّهم بتورّطه في اعتداء 14 شباط /فبراير 2005 في بيروت".

وذكر تلفزيون "الجديد" القريب من حزب الله منذ أشهر أن "حسن حبيب مرعي هو المتهم الخامس في قضية اغتيال الحريري، وهو ينتمي إلى حزب الله، وليس قياديا أو مسؤولا، إنما عنصر عادي".

كما أكدت صحيفة "السفير" اللبنانية أمس أن هناك متهما خامسا من حزب الله.

وقال بيان المحكمة أن "قرار الاتهام المصدّق ومذكرة توقيف بصفة سريّة" أرسلا إلى السلطات اللبنانية في السادس من آب/ أغسطس، "لتتمكّن هذه السلطات من البحث عن المتّهم وتوقيفه ونقله إلى عهدة المحكمة"، لكن لم يتم العثور عليه حتى الآن.

وأوضح أن كل الخطوات المتعلقة بهذا الموضوع بقيت "حتى الآن سريّة لمنح السلطات اللبنانية الفرصة الفضلى لاعتقال المتّهم".

وتابع البيان "نظرا إلى الظروف الراهنة في لبنان، رأى رئيس المحكمة أن الجهود التي بذلتها السلطات اللبنانية كافية لتبرير اتّباع سبل أخرى للبحث عن المتّهم. ونتيجةً لذلك، قرّر الشروع في مرحلة إعلان عام لفترة ثلاثين يوما بمساعدة السلطات اللبنانية، وذلك لإيجاد المتّهم، وتبليغه التّهم الموجّهة إليه، وإعلامه بحقوقه المضمونة بموجب القانون الدولي".

ودعا رئيس المحكمة السلطات اللبنانية إلى "تعزيز جهودها وتكثيفها لاعتقال" المتّهم.

ولم يكشف البيان بالتحديد التهمة المنسوبة لمرعي.

وبموجب "قواعد الإجراءات والإثبات في المحكمة"، ينبغي للسلطات اللبنانية أن تحيط هذه الأخيرة علما بالتدابير التي اتخذتها لتوقيف المتهمين في مهلة لا تتجاوز ثلاثين يوما من تاريخ تسلمها قرار الاتهام.

وفي حال اقتنعت المحكمة بأن السلطات اللبنانية بذلت جهدا كافيا في هذا الإطار، تنتقل المحكمة إلى إعلان القرار وتعميم الاتهام في محاولة إضافية لتوقيف المتهم. 
وقد اتبعت هذه الآلية بالنسبة إلى المتهمين السابقين، علما أن المحكمة أبقت مضمون القرارات الاتهامية سرية لعدم تعريض أشخاص للخطر ولتجنب عرقلة التحقيق المتواصل في القضية.

والمتهمون الأربعة الآخرون هم: سليم جميل عيّاش، وهو مسؤول عسكري في حزب الله، وجاء في مذكرة توقيفه أنه "المسؤول عن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال وشارك شخصيا في التنفيذ". ومصطفى أمين بدر الدين، وهو قائد عسكري في الحزب، وقالت مذكرة توقيفه إنه "خطط للجريمة وأشرف على تنفيذها". وحسين عنيسي، وأسد صبرا، وهما عنصران أمنيان في الحزب.

ويرفض حزب الله المحكمة الخاصة بلبنان ويعتبرها منحازة لإسرائيل والولايات المتحدة، وتسعى إلى استهدافه. كما يؤكد أن لاعلاقة للحزب بالجريمة.

وأعلن الأمين العام للحزب حسن نصرالله بعد صدور القرار الاتهامي السابق أنه لن يسلم عناصر الحزب المتوارين عن الأنظار.

وحدّد قاضي الإجراءات التمهيدية "بصورة أولية 13 كانون الثاني/يناير 2014، أول أيام محاكمة المتهمين الأربعة"، بحسب ما ذكر البيان.

وقتل الحريري مع 22 شخصا آخرين في تفجير انتحاري في وسط بيروت في 14 شباط/فبراير 2005. ووجهت أصابع الاتهام في مرحلة أولى إلى دمشق التي كانت تتمتع في حينه بنفوذ واسع على الحياة السياسية اللبنانية، ثم إلى حزب الله، حليف دمشق.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
3 نساء يقاضين شركة إبستاين بشأن الاغتصاب وأعمال جنسية أخرى      مومياء عمرها 500 عام لفتاة من الإنكا تعود لبوليفيا      الذكرى السادسة للمذبحة.... "زمان الوصل" تفتح ملفات رسمية لكيماوي الأسد منذ "السوفيات"      يوم دام حافل بالقصف الجوي والصاروخي على الشمال السوري المحرر      فصائل المقاومة تكبد قوات الأسد خسائر كبيرة في اللاذقية وحماة      خطف أردني في السويداء والخاطفون يطالبون عائلته بالفدية      إنتل تطلق شريحتها الأولى المزودة بخاصية الذكاء الصناعي      فيفا يوافق على طلب العراق بخوض تصفيات كأس العالم في البصرة