أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قيلا" مركز الصراع بين "pyd" و"الثوار"

أفاد مراسل "زمان الوصل" في الشمال السوري أن تلة "قيلا" والتي تحتوي على عدد قليل من العائلات التي تعتبر من أبناء قرية "صلوة" القريبة من معبر باب الهوى الحدودي، أصبحت محور الصراع بين (pyd) والثوار.

واشار مراسلنا إلى أن الثّوار استعادوا السيطرة عليها بعد أن سيطر الفصيل الكردي عليها قبيل ساعات لتمتد نيران الاشتباك للتلال المجاورة، في ظل الأنباء المتواترة عن تصاعد أعداد القتلى بين الطرفين.

وتحدثت مصادر خاصة لـ "زمان الوصل" عن استشهاد أكثر من 20 مقاتلاً من دولة الإسلام في العراق والشام إضافة إلى عدد من أفراد الحر في الصراع الدائر بين الطرفين منذ عدة أيام.

ووفقاً لمصادرنا فإن عملية تبادل لجثث الشهداء بين الطرفين تمت خلال الساعات القليلة الماضية وسط تكتم عن آلية عملية التبادل.

وأشارت المصادر إلى أن تعزيزات تركية وصلت الحدود على وقع الاشتباكات بين الطرفين، في إشارة، على مايبدو، لتخوّف الأتراك من أن يمتد الصراع إلى أراضيها.

زمان الوصل

سامر

2013-10-02

كيف تسمي أيتها المجلة القتلى من كلا هذين الطرفين بالشهداء؟ فمن أين جائتهم الشهادة؟ وهل يكتسب القتيل في هذا النوع من الصراعات مرتبة الشهادة؟ دققو في مصطلحاتكم وليرحمكم ويرحمنا الله.


ماجد

2013-10-02

عجيبا امركم يا زمان الوصل ...توزعون صك شهادة بالمجان فاعلموا انكم ضالين و القاتل والمقتول بالنار.


كوردية من كوردستان

2013-10-03

ان الشهادة لا توصف بالقاتل او قاطع الرئوس وان الجهاد ليس ضد اي إنسان مسلم يقول الشهادة ونحن الكورد لنا الحق ان نعيش في ارضنا بسلام وحرية ،ونحن الذين حررنا القدس من الصليبين ولم نقتل أسير ولم نذبح اي إنسان ، لا ان يأتي واحد يدعي الجهاد في ارضنا وهو بالأصل لا يعرف معني الاسلام وليس له اي اصل بهذا الدين دين الرحمة والمغفرة.


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي