أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

براميرتز : حددنا أسماء المشتبه بهم وتعاون سوري مرضي

ذكر سيرج براميرتز رئيس لجنة التحقيق الدولية باغتيال رفيق الحريري في التقرير الذي سلمه إلى أمين عام الأمم المتحدة أنه حدد أسماء المشتبه بهم في اغتيال الحريري وأن منفذ الاغتيال ليس أحمد أبو عدس بل شاب عمره بين 20- 25 سنة أسود الشعر وقصير القامة أتى إلى لبنان قبل أشهرمن الاغتيال .

وأضاف براميرتز في تقريره الإجرائي الخامس أن سيارة الميتسو بيشي التي استخدمت في التفجير سرقت من مدينة كانجاوا اليابانية في تشرن الأول 2004 وتم شحنها إلى الإمارات العربية المتحدة ومنها إلى معرض للسيارات في طرابلس بلبنان ، متابعا إن فريق الأمم المتحدة حصل على معلومات عن أشخاص شاركوا بالإعداد النهائي للعربة . وان اللجنة تعرفت على مصدر ستة شرائح للهواتف المحمولة استخدمها أشخاص كان لهم دور كبير في التجسس على الحريري ومراقبة تحركاته قبل قتله .


وقال التقرير إن اللجنة توصلت لرسم وجوه 24 شخصا ضالعين في الاغتيال ، مؤكدا أن الدوافع لاغتيال الحريري مرتبطة بتأيده لقرار مجلس الأمن 1559 القاضي بانسحاب القوات الأجنبية من لبنان وحل جميع الميليشيات .

واعتبر براميرتز الذي يحقق ب17 جريمة اغتيال سياسي وشروع بالقتل في لبنان أن أبو عدس يرتبط بجماعة إسلامية متشددة هي التي أعدت السيارة للتفجير النهائي.

ووصف كبير المحققين تعاون سوريا بأنه مرضي بصفة عامة. مضيفا أن التوتر قد يستمر في لبنان مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية وقرب تحديد موعد المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري مايؤثر سلبا على تحقيقات فريقه ويكمم أفواه الشهود.

يذكر أن الأمم المتحدة مددت مهمة براميرتز إلى نهاية العام الحالي بعد أن مدد مجلس الأمن مهم لجنة التحقيق حتى حزيران عام 2008 ، ويعتبر سيرج براميرتز مرشحا بارزا لخلافة السويسرية كارلا ديل بونتي في منصب كبير ممثلي الادعاء في المحكمة التي تنظر بجرائم الحرب التي ارتكبت بيوغسلافيا.


زمان الوصل - وكالات
(37)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي