أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقر لسوق دمشق للأوراق المالية

يبدو ان قضية المكان الخاص لسوق دمشق للأوراق المالية قد حسمت اخيراً وذلك بتخصيص البناء الذي تشغله هيئة الاستثمار السورية

في شارع بغداد لصالح هيئة الاوراق والاسواق المالية السورية لان هيئة الاستثمار سترحل مع الحكومة إلى البناء الجديد لمجلس الوزراء في حي كفرسوسة وبحسب الدكتورمحمد الحسين وزير المالية فإن سوق دمشق للأوراق المالية سيشغل مقر الهئية مؤقتاً ريثما يتم تجهيز المقر الدائم في البوابة الثامنة.‏

مشيراً في تصريح للثورة ان الحكومة قدمت دعماً ماليا كبيرا لتجهيز السوق حيث قدمت سلفة بمقدار 250 مليون ليرة حتى تاريخه ومن ضمنها سلفة لشراء برنامج التداول الالكتروني للسوق مؤكداً في هذا السياق ان التوجه هو ان يكون السوق مشروع وطني 100% نافياً دخول اي جهة خارجية كشريك في هذا السوق.‏

الوزير الحسين الذي حبذ عدم تحديد موعد لافتتاح سوق دمشق للأوراق المالية نظراً لعدم تحقق الوعود السابقة أكد ان الحكومة وفرت كل متطلبات السوق من تشريعات ومن دعم مادي وبالتالي فإن مجلس إدارة السوق هو المعني حالياً بخطوات التجهيز وشراء التكنولوجيا الخاصة به معرباً عن أمله بأن تكون انطلاقة السوق قريبة نظراً لحاجة الاقتصاد السوري الكبيرة لها.‏

الثورة السورية
(91)    هل أعجبتك المقالة (100)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي