أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الفاروق" أول المستهدفين... "داعش" تبدأ حملة عسكرية ضد "الجيش الحر"

محلي | 2013-09-12 00:00:00
"الفاروق" أول المستهدفين... "داعش" تبدأ حملة عسكرية ضد "الجيش الحر"
   ناشط: السوريون لا يقبلون أن تتحكم بهم أي جنسية في وطنهم من الأفغان إلى الأمريكان
DPA - زمان الوصل
أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" عن بدء حملة عسكرية تستهدف كتائب الجيش السوري الحر في ريف محافظة حلب الشرقي، في ظل إنحسار واضح في تأييدها من قبل الحاضنة الإجتماعية، التي ترفض أن يتحكم الأجانب برقاب السوريين، بغض النظر عن الجنسية....

 وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للتنظيم، تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه، أنه أطلق حملة عسكرية بعنوان "نفي الخبيث" تستهدف "عملاء النظام (السوري) ومن قام بالاعتداء السافر على الدولة الإسلامية في العراق والشام" وفي مقدمتهم كتيبتا "الفاروق" و"النصر". واتهم البيان من وصفهم بأتباع النظام السوري "بمحاولة اقتحام مقر الدولة  (في مدينة الباب بريف حلب) عبر مظاهرة مسلحة خرجت أمام المقر ثم قيام هؤلاء بالاعتداء على جنودنا من أنصار ومهاجرين بالسب والشتم والضرب وإطلاق النار ورمي القنابل وتحطيم المركبات". وأشار البيان إلى أن هذه المظاهرة تلت قصفا جويا من قبل النظام السوري على مقر "الدولة الإسلامية" التي تعرف اختصارا " داعش " و الأحرف الاولى من الاسم الكامل للتنظيم الإسلامي المتطرف . و هذا اول إعلان صريح للاقتتال بين كتائب اسلامية تحسب على خط تنظيم القاعدة وكتائب من الجيش الحر اسلامية لكنها تقدم نفسها انها معتدلة نسبيا ).

ويعتبر ناشطون أن الكتائب المتشددة قدمت خدمات كبيرة للنظام على المستوى الإعلامي، إذ تظهر مقاطع وصور قطع الرؤوس وتكفير المسحيين والأقليات كل ما واجه النظام مأزقاً دولياً... في ظل حديث عن اختراق النظام لـ"داعش"، بعد أن مهد لها الطريق للتأسيس في العراق، في الأعوام التي تلت الغزو الأمريكي...

وتتهم "داعش" بخطف عدد من النشطاء والشخصيات التي تحظى بشعبية كبيرة بين السوريين، منهم قيادات مظاهرات سليمة خاطروا بأنفسهم بالرقة في الوقت الذي كان النظام يحكم سيطرتها عليها، ليأتي الزمن الذي تختطفهم به "داعش" من مدينة تعتبر محررة من مخابرات النظام..

ومن بين المختطفين الاب  باولو دالّوليو، وعبدالله خليل، وغيرهما

من البلد


شقيق الناشط محمد نور مطر يروي لـ"زمان الوصل": قصة الإعلامي المفقود والعثور على كاميرته متفحمة في الرقة
2013-08-15
تم العثور ليلة أول أمس الثلاثاء على كاميرا الناشط الإعلامي محمد نور مطر متفحمة بعد التفجير الانتحاري الذي نفذته دولة العراق والشام الإسلامية في الرقة في مبنى كتيبة "أحفاد الرسول"، ولكن مطر اختفى على إثر هذا التفجير...     التفاصيل ..


2013-09-12
أكدت الفنانة يارا صبري اعتقال "الدولة الإسلامية في الشام والعراق" الفنان وسيم مقداد، ولم تورد الفنانة المهتمة بأخبار المعتقلين على صفحتها الرسمية على "الفيس بوك" مزيداً من المعلومات... ووسيم عازف عود، ومن رواد مشروع...     التفاصيل ..

حولة الاحرار
2013-09-13
اوكد ان التقرير اهذا المقال كله كذب وافتراء تخرج منه الفتنة لا بد من توخي الموضوعية وعدم الكذب وتلفيق التهم للمجاهدين كلنا يعلم ان حزب العمال الكردستاني عميل للنظام وبعض الكتائب كذالك فلا تكذبوا على المجاهدين
الاسماعيليون مثقفو سوريا
2013-09-13
عاصمة الطائفة الاسماعيلية في سوريا , و الشرق الاوسط , شعب سلاحو ثقافتو و علمو , و مدنيتو , طور المدينة بشكل كبير , لحتى وصل لبلورة فكرة تشكيل , محافظة ريف حماه , او محافظة الغاب , و مركزها , السَلمية كونها كانت مدينة / نوعاً ما / مدللة من النظام , نسبياً لمحافظة حماه , و كون نسبة البطالة فيها قليلة كمان نسبياً للمحافظة , و كونو اهلها منتشرين بالجيش و المراكز الحكومية , بشكل جيد , و كونو النظام ساعد السَلمية , بمرحلة تتطور , هي الاوضح كمدن الريف السوري , من باب طائفي طبعاً , كونو الطائفة الاسماعيلية , تعتبر من الاقليات , بس صاحبة وزن كبير داخلياً و خارجياً و بعتقد الشهرة الاعلامية لطائفة عن التانية , مصدرو لبنان , و اخبارو المتنوعة , يللي بتكون ركيزتها الطوائف و الاديان بالاضافة لنوعية المجتمع السوري , يللي لهلق , ما بيعرف عن الطوائف , غير الاسم , و الله يديم علينا هالنعمة الاهم , هو انضمام اهل السَلمية , للثورة السورية , قلباً و قالباً , و السبب الاوحد انها ثورة كرامة الشعب السوري الملوَن , بغض النظر عن كل الظروف الاجتماعية و الاقتصادية هالكلام , ابداً مو استغراباً , لانتفاضة اخوتنا بالسَلمية , كون الكرامة و الحرية مطلب الكل , بس هو ردة فعل سعيدة , لصدمة النظام منها , و انهيار بنيان دؤب النظام , على بناؤو عقود , و اثبت معظم الطوائف بسوريا , انو النظام كان عم يبني ع رمال , و على رأسهن السَلمية , كونها من اول , و اكثر الطوائف و الاقليات , يللي عبرت عن حالها و صرخت بأعلى الاصوات , للحرية و لسقوط النظام , و اعلنت انو الطائفية الدينية , هي شي شخصي و معتقد بيتمارس بين الشخص مع ربو , او مع رمز المعتقد , اما الحياة المدنية و العيش المشترك , فأبعد ما يمكن عن الدين , و قطعت السَلمية وتر , عزف عليه النظام انشز المعزوفات , ليديم العزلة عن مدينة حماه , لمجرد انو يشكل منها , رمز خشبي مصمت كفزاعة , بتوحي بالخوف من الشبح الديني المتزمت , و بتعزز حكم الاسد
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وادي النصارى يشتعل والنظام صامت      هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا      على ذمة "الميادين".. جيش الأسد يدخل "الطبقة" ويتوجه شمالاً      أردوغان يوجه رسالة شديدة اللهجة للجامعة العربية      الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية      الائتلاف: النظام سخّر ميليشيات "pyd" لوقف مشاركة الكُرد في الثورة      تحقيق صحفي يؤكد قصف الروس المتعمد للنقاط الطبية شمال سوريا      كيبتشوجي مرشح لجائزة أفضل رياضي في ألعاب القوى هذا العام