أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ايهما خدم اسرائيل اكثر كوهين أم الأسد ... غازي العدلان

لست بصدد أن تقع الضربه أم لاتقع . ولست بصدد الدافع للضربه المرتقبه على النظام السوري . فالأمريكان يقولون وبصريح العبارة أن الهدف من الضربه ليس اسقاط النظام وأنما ضربه تأديبيه للنظام لاستعماله السلاح الكيمياوي ضد الشعب السوريه وليس ضد شعبه فمن الواضح أنه لاينتمي لهذا الشعب فلا يصح أن نقول شعبه . طبعا بحث مع الأشقاء العرب تكاليف الضربه وضمن دفع الفاتورة . ومن حيثيات القرار الأمريكي أنه لايريد أن يتورط بدخول قوات عسكريه بريه في سوريا اتعاظا بما حصل لهم في العراق . السؤال لماذا لايسلحون الجيش الحر والكتائب المقاتلة وينئون بأنفسهم من الوحل السوري ويدعون تأديب الأسد للشعب السوري وذلك بربع تكاليف الضربة العسكريه المزمع تنفيذها . يقولون أنهم يخافون أن يقع السلاح في اليد الخطأ ويقصدون الكتائب الأسلاميه التي يسمونها المتطرفة . حفاظا على أمن اسرائيل .
 فهل هذا يعقل ماذا ستفعل الكتائب المتطرفه بقليل من الصواريخ النوعيه المطلوبه التي ستستعمل لمحاربة النظام وأسقاطه وهي معدودة في التسليم والأستعمال . هل تستطيع الكتائب المتطرفه قتال اوروبا وروسيا وأمريكا واسرائيل والصين والعرب . بالحيث انهم جميعهم متفقون ضد الأرهاب . اذا ليست هذه الحجة التي يتذرعون بها فما هو السبب الحقيقي لعدم تسليح الثوره بكل مكوناتها . قالوا بقاء الأسد وهو قوي أضمن لأمن اسرائيل حيث أنه الحارس الأمين لحدودها مقابل بقاء الحكم بيد الأقليه العلويه . ولما أدركو أن الأسد ذاهب لامحالة اقروا بضرب سوريا نظاما ومعارضة . كيف ؟ ببقائهم في صراع لامنتصر فيه . وبذلك يكون أمن اسرائيل لخمسين سنه قادمة . حيث لاجيش قوي ولا معارضة قويه ولا بلد عامر ولا بنيه تحتيه ولا حتى ارادة لأي شيء سوى العيش . حيث تم تجريب التشرد والجوع والقتل ليكون الحلم الكبير للسورين هو العيش بأمان فقط بأمان . ولعل الأجيال القادمة تفكر بما يسمى الجولان وفلسطين . لقد أحسنو الأختيار للنظام فقج خدمهم طيلة حياته في الأربعين سنه الفائتة وهاهو يخدمهم الخدمة الكبرى في نهاية حكمه ليكون مخلصا في حياته ومماته . يترحمون عليه وتلعنه الأجيال في وطنه . وليس بمستبعد أن تقايض اسرائيل على جثته كما تقايض على جثة كوهين . فالأثنين يستحقان تمثال على باب الكنيسيت .

د. محمد غريب

2013-09-01

الكاتب تساءل "السؤال لماذا لايسلحون الجيش الحر والكتائب المقاتلة وينئون بأنفسهم من الوحل السوري ويدعون تأديب الأسد للشعب السوري وذلك بربع تكاليف الضربة العسكريه المزمع تنفيذها"؟! والتحليل الصحيح كان هو الإجابة وإجابة غيرها!..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي