أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فورد "يُبشر" الائتلاف بضربة لا تسقط الأسد بل تجره إلى "جنيف 2"

محلي | 2013-08-29 00:00:00
فورد "يُبشر" الائتلاف بضربة لا تسقط الأسد بل تجره إلى "جنيف 2"
   روبرت فورد
عبدالله رجا - زمان الوصل
نقل عضو في "الائتلاف الوطني" شارك في اجتماع مع السفير الأمريكي السابق بدمشق روبرت فورد لـ"زمان الوصل" قول الأخير: إن قرار الضربة العسكرية اتخذ في واشنطن وهو قيد التنفيذ، مشيرا إلى أن الهجوم سيكون في اليومين المقبلين، حسب تأكيدات فورد.

ورد عضو الائتلاف على "فورد" بالقول إن هذه الضربة ستتعزز صمود بشار الأسد في كرسي الحكم، خصوصا وأنها لن تكون ضربة إسقاط وإنما ضربة تأديبية، إلا أن "فورد" أجاب قائلا: ليس لدينا قرار بضربة لإسقاط النظام، وإنما استهداف مراكز استخباراتية وقواعد صورايخ ومطارات عسكرية.

وفي تفاصيل الاجتماع، ذكر عضو الائتلاف، أن فورد يعتقد أن هذه الضربة ستضعف من نفوذ الأسد وتجعله يقبل التفاوض على جنيف 2، والانتقال السلمي للسلطة، الأمر الذي رفضه عضو الائتلاف بالقول إن هذا النظام لن يقبل التفاوض على رحيله.
ابو عرب
2013-08-29
خلينا نشوف فحولتك يا بشار و فرجينا كيف رح تزلزل المنطقة
محمد ناصر عيسى
2013-08-29
الأسد لن يترك منصبه إلا ميتاً ... متل القذافي
د. محمد غريب
2013-08-29
الغرب بقيادة أمريكا والصهاينة هم من أطال عمر بشار وإيران ومرتزقتهم في سورية بحظر السلاح أولاً عن الشعب السوري، ثم بقيام ضباط استخباراتهم بتزويد الأسد بخطط لكيفية مواجهة الشعب السوري وقتل ثورته ومحاولة تشويهها، لأن ما نشاهده من تكتيكات متطورة وحرب نفسية وإلكترونية لايستطيع النظام ومرتزقته الأغبياء التفكير فيها حتى بل هم منفذون جبناء بشكل أساسي. --- لذا نعتقد وبكل وضوح أن الولايات المتحدة لو أرادت مساعدة الشعب السوري والمساعدة على إسقاط بشار -بدون أن تدفع سنتاً واحداً وبدون أن يقتل جندي أمريكي واحد- لفعلت منذ زمن بعيد، ويكفي أن نعود لتصريحات الصهاينة بأهمية نظام المجرم بشار ومرتزقته لندرك أهميته بالنسبة لهم والغرب والصهاينة في خندق واحد.
محمود
2013-08-29
اتوقع ان بشار سيجبر على التفاوض بعد الضربة على رحيله خاصة بعد خذلان روسيا وايران له الدولتان .. وقد لا يقبل اذا لم يجد جديه من الولايات المتحدة بأزاحته
د. محمد غريب
2013-08-29
بشار يتمنى أن يوافق أحد على التفاوض في جنيف فهذا اعتراف رسمي به

2013-08-29
المشكلة انه مادام جعفري فلتمان ورو برت فورد مسؤولين عن الملف السوري فلن نصل إلى نتيجة،هذان المسخان إيرانيا الهوى بامتياز،وتاريخهما خير برهان على ذلك، وقد شرحت ذلك في عدة مدونات لي وعلى صفحتي في ألفيسبوك،وهما تصور أن الأول مستشار لبن كي مون للشؤون العربية، والآخر حمل الملف السوري لسنوات وهو على علاقة وثيقة مع أركان الحكم في سوريا ولهم في ذلك سهرات ونس وطاس وكاس،هذان إذا ظلا مكلفان باللف السوري. فلا فائدة ،مبناها أن أمريكا مازال في ذهنها تسليم سوريا لإيران بصفقة ما،كما فعلت في العراق،كما أن فورد الذي يقول انه يريد جر الأسد للمفاوضات ،يعلم هذا الخبيث أن الأسد لن تنفع معه هذه الطريقة وإذا أحسنا النية فانه يقوم بخداع إدارته وذلك لإعطاء الأسد صاحبه مزيدا من الوقت ،نحن نعلم ماذا كان يفعل فلتمان عندما كان سفيرا في بيروت،واجتماعاته السرية مع حزب الله،وكانت جماعة ١٤ تذكر ذلك على استحياء،وأما فورد وعلاقاته مع نظام الأسد فاسأل عنها هيثم يباهي وغيره بل الطفل في سوريا.
ابارويا
2013-08-29
لا نريد ان نجر بشار لجنيف نريد ان نشحطه هو واخوه وعصابتهم الاجرامية الى محكمة العدل الدولية
المهندس سعد الله جبري
2013-08-30
إن الشعب السوري لا يريد جرّ بشار الأسد وعصابته إلى جنيف 2... وإنما إسقاطه وعصابته إسقاطا نهائيا. ‏وإلا فإن جهودكم ستذهب هباء، وستنالون غضب الشعب السوري إضافة إلى غضب النظام الأسدي الفاسد ‏‏... بل المجرم القاتل.‏ إذا كانت نيتكم مساعدة الشعب السوري وحمايته فهذا طريقه... وإن كانت نيتكم إرضاء إسرائيل عليكم ‏وعلى حساب الشعب السوري، فلا نريدها.، وكذلك لا يريدها زعماء الخليج العربي ... ولا الشعوب العربية ‏كافة.‏
المهندس سعد الله جبري
2013-08-30
إن عملا غير كامل هو أكثر سوءا من لا عمل... تلك حقيقة أكيدة وخاصة في أمور السياسات العسكرية.‏ وأتساءلك هل تقبل أن تنام في فراش تعلم أن فيه عقرب قاتل؟ لا أظن ذلك... فلا أحد يقبل مثل هذا... ولا ‏الشعب السوري يقبل أن يبقى مع العقرب بشار الأسد وعصابته... وهذا هو تفسير ومعنى التصريح بمجرد ‏جر بشار الأسد إلى جنيف.‏ وأحذر، بأنكم إذا قمتم بعملية ناقصة كما قال السفير السابق فورد، فستكون الآثار السيئة ليس على الشعب ‏السوري فحسب بل وعلى المصالح الأمريكية في جميع الدول العربية إطلاقا على الأقل.‏ وهل قبلت القيادات الأمريكية مثل ذلك ضد هتلر الذي يُقارب بشار الأسد في جنونه وإجرامه؟ فلماذا لم ‏تتوقف القيادة الأمريكية آنذاك على "جرّ" هتلر إلى مؤتمر للسلام والزعبرة والسخافة التي يقولها سفيرك ‏السابق في دمشق؟ بل أتمت هجومها حتى أنهت هتلر وقواته وعصابته وسلاحه؟
التعليقات (9)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أمين فرع "البعث" السابق بدرعا ينجو من محاولة اغتيال      النظام يعتقل مسؤولا سابقا ورجل أعمال ساهم بتمويل الأسد      القبض على لبناني اختطف طائرة في العام 1985‏      ترامب يهدد بإطلاق معتقلين من التنظيم على حدود أوروبا      "العكيدات" تدعو لطرد ميليشيات "قسد" من مناطقها      واشنطن تحذر من المشاركة في معرض "إعادة إعمار سوريا"      الأمن المغربي يعتقل شقيقين متهمين بتحويل أموال لمقاتلين في سوريا      "عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري