أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تدخين الحامل.. خطر على الأبناء والأحفاد

حذّر اختصاصي أمراض الرئة الألماني هارالد مور، من أن تدخين المرأة خلال فترة الحمل يُمكن أن يتسبب في ارتفاع خطر إصابة أحفادها أيضاً بالربو، وليس أطفالها فحسب.

ويستند عضو المؤسسة الألمانية لعلاج أمراض الرئة بمدينة هانوفر في ذلك إلى نتائج إحدى التجارب الحيوانية الحديثة، التي توصّل الباحثون خلالها إلى إمكانية مواجهة الأحفاد لهذا الخطر، حتى إن لم يتعرضوا لدخان التبغ بشكل مباشر.

ويعتقد العلماء بأن السبب في ذلك يرجع إلى أن تدخين المرأة الحامل لمادة التبغ يتسبب في إحداث تغيرات جينية في التركيب الوراثي لديها، وينتقل هذا التغيّر منها إلى الأجيال اللاحقة من أبنائها وأحفادها أيضاً.

وأشار البروفيسور الألماني مور إلى أنه كان من المعلوم سابقاً أن خطر الإصابة بالربو يزداد لدى الأطفال، الذين يعيشون مع آباء مدخنين، أكثر من غيرهم ممَن لا يعيشون في المحيط نفسه.

د.ب.أ
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي