أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خسائر النفط تتفاقم والأنظار على الاقتصاد الامريكي

تفاقمت خسائر أسعار النفط يوم الخميس وسط مخاوف من انكماش استهلاك الطاقة العالمي اذا ما سقطت الولايات المتحدة في براثن كساد اقتصادي.

وبحلول الساعة 0816 بتوقيت جرينتش انخفض الخام الأمريكي الخفيف في عقود مايو ايار 1.43 دولار ليصل الى 101.11 دولار للبرميل بانخفاض نحو 10.00 دولارات عن مستواه القياسي عند 111.80 دولار الذي بلغه يوم الاثنين الماضي. وهوى عقد ابريل نيسان الذي انتهى التعامل فيه يوم الاربعاء نحو خمسة دولارات في نهاية معاملات يوم الاربعاء.

وانخفض مزيج برنت 1.27 دولار الى 99.45 دولار للبرميل.

وقد ارتفعت أسعار النفط ستة بالمئة منذ بداية العام. لكن المستثمرين القلقين بشأن الاقتصاد الاقتصاد يقبلون على البيع لجني أرباح بعد الارتفاعات القياسية في الاونة الاخيرة لاسعار السلع الاولية والطاقة مما أدى الى تعرض هذه الأسواق لضربة اخرى في اسيا يوم الخميس وتحويل اموال المستثمرين الى سندات الخزانة الامريكية التي تمثل ملاذا آمنا.

وأظهر تقرير ادارة معلومات الطاقة الامريكي يوم الاربعاء انخفاض الطلب الامريكي على البنزين في الاسابيع الاربعة الاخيرة 0.1 بالمئة عنه قبل عام. وتراجع الطلب على نواتج التقطير مثل الديزل ووقود الطائرات وزيت التدفئة 5.4 بالمئة.

وقال محللون ان ضعف أرقام الطلب طغى على القلق بشأن تراجعات أكبر من المتوقع أظهرها التقرير في مخزونات الوقود المكرر الأسبوع الماضي وزيادة دون المتوقع في النفط الخام.

وبحسب تقرير ادارة معلومات الطاقة تراجعت مخزونات نواتج التقطير الامريكية الى أدنى مستوياتها منذ يونيو حزيران 2005 في حين نزلت مخزونات البنزين قليلا عن أعلى مستوى لها في 15 عاما. وفي غضون ذلك شهدت مخزونات الخام زيادة متواضعة بلغت 200 ألف برميل وباتت دون مستوياتها قبل عام بنسبة 3.7 بالمئة.

وترجع قوة الاسعار في أسواق السلع الاولية في الآونة الاخيرة جزئيا الى ضعف الدولار الامريكي الذي انتعش لفترة وجيزة اليوم وتخفيضات سعر الفائدة الامريكية.

لكن المحللين يقولون ان المستثمرين الذين رأوا في السلع المسعرة بالدولار أفضل مكان لوضع نقودهم يزدادون قلقا من أن ينال الركود من الطلب على المواد الخام.

روتيرز
(89)    هل أعجبتك المقالة (98)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي