أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زيباري يقر: شحنات السلاح الإيراني عبر العراق انخفضت، لكن لم تتوقف

أقر وزير الخارجية العراقي "هوشيار زيباري" أمس الجمعة أن إيران خفضت عدد شحناتها الجوية من الأسلحة إلى سوريا، إلا أن العراق لا يمكنه وقفها تماما، ويجب أن لا يعامل على أنه كبش فداء.

وانتقدت الولايات المتحدة العراق لسماحه لإيران بنقل أسلحة إلى سوريا؛ لدعم نظام بشار في حربه على الشعب السوري، التي أزهقت أرواح قرابة 110 آلاف إنسان، وخلفت دمار هائلا.

وخلال زيارته لواشنطن قال "زيباري" إن بلاده فتشت الطائرات الإيرانية وقدمت شكوى لإيران، إلا أن بغداد لم تتوفر لها سبل منع تلك الشحنات الجوية.

وكان وزير النقل العراقي هادي العامري رئيس منظمة بدر الشيعية، المحتضنة إيرانيا، قد أقر بإرسال مليشيات للقتال في سوريا من العراق، لكنه ادعى أن الحكومة لاعلاقة لها بالأمر، علما أن الإشراف والتحكم بالنقل الجوي والبري تقع في صلب مسؤوليات "العامري" نفسه.

ومن واشنطن، حيث ألقى كلمة في أحد مراكز الأبحاث، قال زيباري: أستطيع أن أقول لكم الآن أن الشحنات انخفضت، لكنها ربما لم تتوقف.

وأشار زيباري إلى أن روسيا زودت بشار الأسد أيضا بالأسلحة عبر البحر، مضيفا:"لا نريد أن نرى أو نأخذ العراق على أنه كبش فداء؛ لإخفاقه في جعل الآخرين يلتزمون بالتزاماته.. ولكنا سنتمسك بالتزامنا، وأعتقد أننا سنفعل المزيد".

وزعم زيباري أن العراق يتبنى موقفا محايدا تجاه سوريا، إلا أنه لا يريد أن يكون للقاعدة مرتع إرهابي على حدوده. حسب قوله، فـ"البنسبة لأميركا فإن سوريا بعيدة أكثر من 5 آلاف ميل، لكن بالنسبة لنا سوريا على تخومنا".

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)

ابو الكيف

2013-08-18

شو لك أنت وزير خارجية دولة مستقلة أم محتلة من قبل إيران حتى تقول ذلك يا حيف يا حيف هل لو كان صدام رئيس العراق وانت وزير خارجية العراق على سبيل المثال يحدث ذلك وتصرح بذلك هذا اعترف ان العراق محمية ايرانية وهناك وصاية ايرانية على العراق ووصاية عليك وعلى أمثالك فهل انت مندوب سامي لإيران تعتبر ؟ أعتقد أن إيران تعتبرك مندوب حقير عبد وضيع مثل ما تعامل بشار الأسد كمندوب حقير لديها في بقعة الشطرنج وبيدقها ليس الا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي