أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاشتباكات وصلت أقصاها، واستهدفت "الجوية".. درعا على مشارف معركة جديدة وحاسمة لتحريرها

هل انطلقت معركة جديدة وحاسمة من معارك تحرير درعا؟.. هذا هو السؤال وهو أيضا التصور الذي يتبادر للأذهان مباشرة، مع تواتر الأنباء عن اشتداد الاشتباكات في هذه المدينة الحيوية، واستهدافها بشكل مباشر لمعاقل حصينة ومنها فرع المخابرات الجوية.

وإن كان لا يمكن الجزم بمسيرة معركة التحرير (المسماة معركة حوران الكبرى)، لصعوبة نقل الخبر الميداني وقت حدوثه، وضرورة التكتم على التحركات منعا لاستغلالها من قبل النظام، فإن المعلومات التي ترد من الناشطين تظهر أن الاشتباكات محتدمة بشكل غير مسبوق، حتى إن صداها يتردد بقوة في الجانب الأردني من الحدود.

وتنقل مواقع أردنية أن سكان لواء الرمثا شمالي الأردن استيقظوا على أصوات قصف عنيف، منذ السابعة من صباح الجمعة، وهو ما عزوه إلى بدء الثوار معركة تحرير درعا، تمهيدا للسيطرة على جنوب سوريا.
وقال سكان إن اشتباكات الجمعة بلغت أشدها منذ بداية الأزمة في سوريا.

وبالعودة إلى استهداف معقل النظام الأحصن في درعا.. أي المخابرات الجوية، فقد تواردت أنباء أولية وغير مؤكدة عن مقتل المقدم "آرام محمود" معاون رئيس المخابرات الجوية بدرعا، ويقال إن "محمود" هو ابن أخت رئيس المخابرات الجوية في عموم سوريا "جميل حسن".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (14)

أبو عثمان

2013-08-17

الله مع ويحفظ الشعب وأبناء في الجيش العربي السوري رمز المقاومه وباذن الله المخطط الصهيوني ينحدر مع الخونة من باع ضميرة ووطنه وكانه شريك في هذا الاعتداء علي سوريا العرب والمقاومة والوحدة وينص قط من يريد تفرق الشعب الواحد الإصلاح مطلب لأكن ليس علي حساب وصالحة الكيان الصهيوني وخدمات لي أعداء آلامه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي