أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلت ابنتها لتتهرب من الديون

أقدمت أم صيدلانية، تبلغ من العمر 46 سنة، على قتل طفلتها التي 7 سنوات رمياً من شرفة شقتها في الطابق الثاني بمدينة الدار البيضاء المغربية .

وحسب  موقع "أصداء المغرب"، فإن تراكم الديون المستحقة على هذه الصيدلانية دفعها إلى التفكير في ارتكاب جريمة تدخلها السجن وتجنبها المساءلة القانونية، فكبلت طفلتها وعصبت عينيها لتتمكن من إلقائها من شرفة المنزل، فأصيبت الطفلة بجروح بالغة نقلت إثرها إلى قسم العناية المركزة، لتفارق الحياة في اليوم التالي.
  
وخلال التحقيق مع الأم القاتلة أقرت بأنها قتلت طفلتها لإنقاذ نفسها من الإفلاس بسبب تراكم الديون عليها، إذ كان عليها سداد ما قيمته 300 ألف درهم لأحد البنوك، وديون أخرى تقدر بحوالي 300 ألف درهم مستحقة لشركات أدوية تتعامل معها، مما أدخلها في حالة من الإكتئاب ففكرت في ارتكاب جريمة تدخل من أجلها السجن وتتفادى بموجبها المساءلة القانونية فيما يخص الديون المتراكمة.

وكالات
(52)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي