أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تتضامن مع الزملاء... اختطاف طاقم قناة "أورينت" في حلب

الزميل عبيدة بطل

اختطف مسلحون مجهولون أحد مراسلي قناة "أورينت" السورية المعارضة أمس الخميس في ريف حلب مع اثنين من مرافقيه.

وقال مالك القناة الإعلامي ورجل الأعمال محمد غسان عبود إن مسلحين مجهولين خطفوا المراسل عبيدة بطل ومعه الطاقم الفني المؤلف من المهندس حسام ناظم الدين والفني عبود المعتق مع سيارة البث المباشر كاملة أمس صباحا في تل رفعت شمال حلب.

وأضاف عبود على صفحته الشخصية في(فيسبوك) أن المصور عبود حداد لا يزال مختطفا منذ أسابيع، مذكّرا بقتل كتائب الأمن والشبيحة مراسل "أورينت" في دمشق محمد معاز، وكذلك حسن بركات أحد طواقم "أورينت" الطبية الذي لقي حتفه بعد استهدافه برصاص قناص أسدي.

وكشف عبود في "البوست" نفسه أنه "حتى الآن أكثر من 20 شهيدا من أسرة مؤسسات أورينت، وأجهزة بث واتصال وتصوير بمئات آلاف الدولارات ضاعت أو صودرت منذ بداية الثورة وحتى اليوم."
الأمر الذي يؤكد أن "حرية المعلومة مقابل الدم".

جدير بالذكر أن قناة "أورينت" أو "المشرق" انطلقت قبل اندلاع الثورة السورية بما يربو عن السنتين، وظهرت ملامح معارضتها على طبيعة برامجها.

ولم يشفع لها ابتعادها عن "تابو" السياسة لدى حاشية الأسد آنذاك، فحاصروها وضيّقوا عليها لينفرد "إعلام" النظام الخاص بالساحة السورية على كافة الأصعدة.

لاسيما قناة "الدنيا" التي ترجع ملكيتها إلى "الشام القابضة" المنضوي تحت عباءتها كبار جلاوزة الأسد، وفي مقدمتهم واجهته الاقتصادية وابن خاله رامي مخلوف.

"زمان الوصل" تتضامن مع الزملاء المختطفين، وتطالب بالإفراج عنهم فوراً وتدخل الجهات الدولية المتخصصة في الدفاع عن الصحفيين حول العالم... 

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي