أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طبقا لصحيفة كردية.. أكراد من سوريا يقتلون أكرادا من العراق!

فيما يقول حزب الاتحاد الديمقراطي التابع لحزب العمال الكردستاني إنه يقاتل "الإرهابيين" من جبهة النصرة و"دولة العراق والشام"، وينشر أخبار قتل العشرات من هؤلاء وكأنه إعلان سار، كشفت صحيفة كردية عن مفارقة خطيرة جدا، قد يكون لها تداعياتها الكبيرة على الصف الكردي. 

فقد نقلت صحيفة "هاولاتي" عن وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان أنها (أي الحكومة) غير قادرة على منع شباب الإقليم من التوجه إلى سوريا بهدف "الجهاد"، لكنها تنصحهم أن لا يكونوا سذجا، وأن لا يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة.

وأوضحت الصحيفة أن إحصاءات وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، تشير إلى أن عدد الشباب القادمين من إقليم كردستان للالتحاق بـ"قوى إسلامية جهادية" تجاوز المئات، وأن العديد منهم أسروا من قبل وحدات الحماية خلال المواجهات مع "جبهة النصرة" و"دولة العراق والشام".

وكانت وحدات الحماية قد حاولت حشد أكبر قدر من طاقتها وأنصارها في معركتها ضد "النصرة" و"الدولة"، وشهدت الأيام الأخيرة اشتباكات دامية في رأس العين وتل أبيض ومحيطهما أسفرت عن سقوط عشرات القتلى من الطرفين، وتخللتها عمليات خطف متبادل.

وكان المجلس المحلي التابع للمجلس الوطني الكردي و"مجلس الشعب لغربي كوردستان" التابع للاتحاد الديمقراطي قد اتفقا على "إعلان جبهة النصرة ودولة العراق والشام وكافة الكتائب التي تنضوي تحت رايتهما جماعات إرهابية".

ومما أورده الجانبان في اتفاقهما أن "الصراع العسكري الدائر حاليا هو فقط ضد الجماعات المتطرفة، وأن المناطق الكردية خط أحمر لا يجوز المساس بها، وفي حال تعرضها إلى أي هجمات من الجماعات الأصولية المتطرفة، فإن مسؤولية الدفاع عنها تقع على عاتق الجميع".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي