أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زيباري: بشار سيتجاوز الثورة في المستقبل المنظور

عبر وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، عن اعتقاده بنجاح بشار الأسد في تجاوز انتفاضة الثوار، مستبعدا تخليه (أي بشار) عن السلطة من دون تدخل أجنبي وحرب واسعة النطاق، ومشككا في احتمال انعقاد مؤتمر جنيف 2.

وفي حديث لصحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية، قال زيباري إن بشار الأسد سيتمكن من تجاوز انتفاضة الثوار في سوريا خلال المستقبل المنظور؛ لأنه لا يزال يمسك بجيش موحد في دمشق والمدن السورية الكبرى، معربا عن تشاؤمه من مفاوضات السلام في إطار مؤتمر جنيف 2.

واعتبر أن أفضل طريقة للمضي قدما في جهود حل الأزمة في سوريا هي هدنة لوقف إطلاق النار تحت مراقبة الأمم المتحدة، قبل أي اتفاق على تشكيل حكومة انتقالية، مبديا استخفافه بالتكهنات الأخيرة حول إمكانية وقوع انقلاب عسكري في دمشق لإزاحة بشار، قائلا إن فكرة تحريك الجيش هي اختراع أخير، وإنها تذكره بالمحاولات الفاشلة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للإطاحة بنظام صدام حسين في تسعينيات القرن الماضي، في حين أن هذا النوع من الأنظمة محصّن ضد الانقلاب.

ورأى زيباري أن الجمود على الأرض لن يتم كسره حتى ولو استولى النظام أو الثوار على عدد من المدن، زاعما أن دولا خليجية تزود الثوار بالأسلحة، فيما يقوم الأمريكيون والأوربيون بعمليات سرية في سوريا لدعم المعارضة، لكن ذلك في اعتقاده لن يغيّر موازين القوى على الأرض.

وشدد زيباري على أن التغيير يمكن أن يحدث فقط في حال تدخل الغرب بشكل واسع النطاق، يصل إلى حرب شاملة ضد نظام بشار، لكنه أشار إلى عدم وجود الإرادة السياسية للقيام بذلك، وأن بشار وروسيا وإيران واعون تماما لهذا الأمر.

زمان الوصل

ابارويا

2013-07-26

حقا انه امر مضحك ومبكي ، شهادة من مسؤول سياسي عراقي فاشل في حكومة تعد من افشل الحكومات في العالم يستبشر بالخير لذلك الدكتاتور المعتوه ويتوقع النجاح له ولنظامه المجرم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي