أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المعارضة السورية تؤكد ونصرالله يلمح: عبد العزيز الخير شهيدا في سجون الأسد

قالت مصادر واسعة الاطلاع في المعارضة السورية إن "لدينا تأكيدات عن وفاة السياسي المعارض عبد العزيز الخير في سجون نظام بشار الأسد".

وأضافت المصادر، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة، أن "شخصيات دولية عدة طالبت السلطات في دمشق بالإفراج عنه (السياسي المعارض)، لكن السلطات كانت تمارس حالة إنكار لوجوده لديها، علما بأن الجميع يعرف أنه في أقبية سجونها الظالمة".

وأوضحت المصادر أن الراحل كان قضى حوالي 20 عاما في سجون النظام في  السابق على خلفية انتمائه لأحد الأحزاب العلمانية.

وقالت: "الطبيب الذي حضر إلى السجن الذي فيه الخير لمعالجته من مرضه في المعتقل نتيجة سوء معاملته قال بعد دقائق من وصوله إلى السجن وخروجه لقد وصلت متأخرا للأسف ...". وتابعت المصادر "تأكيد آخر عن وفاته قدمه أمين عام حزب الله في لبنان حسن نصر الله لأحد المعارضين السوريين الذي رتبت له العاصمة الإيرانية طهران موعد اللقاء مع نصرالله قبل مدة قصيرة عندما طالبه المعارض السوري التوسط والتدخل لدى نظام الأسد لإطلاق سراح الخير، فما كان من نصرالله إلا الإجابة فورا لم يعد لنا دور نحن أو نظام الأسد ... موحيا بحركات من وجهه بأنه توفي".

وتنكر السلطات السورية أن يكون الخير معتقلا لديها، لكن كل المؤشرات تؤكد أنه اعتقل على الحاجز الأمني التابع للسلطات قرب مطار دمشق عندما كان عائدا من مشاورات سياسية بخصوص الأزمة السورية مع الحكومة الصينية في  بكين في 21 أيلول/سبتمبر أيلول عام 2012.

يُذكر أن الخير من مواليد مدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد عام 1951، ودرس الطب في جامعة دمشق وتخرج في عام 1976. 

وكانت دارت مناوشات بين عائلته وآل الأسد ومخلوف على خلفية اعتقاله خلفت قتلى وجرحى في ظل تكتم شديد على ما حدث.

DPA
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)

مراقب

2013-07-20

اي و بالناقص منه ... دخلك شو قدم للثورة هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟.


خلدون

2013-07-20

للمراقب اقول .. يوم لم تكن تعمل اي شيئ كان هذا الخير يعاند المقبور.. اظنك لم تقرا المقال.. حتى انك لا تعلم لماذا اعتقل بعد عودته بشكل رسمي من الصين.. للاسف التهجم على رموز معارضة لهم تاريخ مشرف.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي