أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كي لا ننسى .... أحرق نفسه في حرب تموز احتجاجاً

(عهد) مات حرقاً ليثأر من البرود العربي

قبل سنة, قام المواطن عهد احمد عزوز _39 عام _ مواليد سلمية بإحراق نفسه احتجاجاً و استنكاراً على الصمت العربي الرسمي و على المماطلة الدولية في وقف العدوان على لبنان الشقيق , زمان الوصل زارعهد في اليوم الثاني للحادث 11 / 8 / 2006في مشفى جمعية البر و الخدمات بحمص , كان ملفوفا من رأسه حتى أخمص قدميه بالشاش و يحيطه عدد من الممرضات و المسعفين لكنه كان بمعنويات عالية و صوت مرتفع ينادي به ممرضته التي يمازحها حيناً و يشكو لها ألمه حينا و يحدثها عن الآم الأمة العربية كثيراً .....

و مما قاله عهد يومها أنا قومي سوري اجتماعي منظم و القائد أنطوان سعادة يقول ( الحياة موقف ) و أنا اتخذت موقفي لأعبر عن حزني و استنكاري و ألمي الشديد لخنوع الحكومات العربية و قمت بإحراق نفسي بالبنزين يوم الخميس الماضي لتكون حروقي صرخة مدوية في وجه الظلم العالمي الذي يصب على الإخوة في لبنان و فلسطين و لو كنت استطيع لجاهدت بنفسي و بكل ما املك دفاعا عن أطفال لبنان و ارض لبنان و الكرامة العربية , و أكمل عهد بعد ثلاثة أسابيع من العدوان الهمجي تذكر و وزراء الخارجية العرب بيروت و عقدوا اجتماعهم فيها ليعدو قراءة خطاباتهم القديمة دون أي فعل ولا أي موقف على الأرض و دون أي مساعدة حقيقية للمقاومة الإسلامية البطلة ..

خضع عهد لعلاج مكثف و أكد تقريره الطبي حينها أن الحروق أتت على 100% من جسده مسببة حروق من درجات متفاوتة و عدد من الوزمات , إلا انه توفي في 12/8/2006 متأثراً بمضاعفات مفاجئة .....

مات عهد قبل سنة احتجاجاً على إنكاراً المقاومة و تركها تقارع الصهاينة وحيدة , و تمر الذكرى الثانية لحرب تموز و ما تزال المقاومة و حيدة ألا من روح عهد و الشهداء ....

فتحي إبراهيم بيوض – زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)

لبنى

2007-07-13

رغم ماأثرته من أسى أراني راغبة بشكرك..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي