أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

.مؤسس "الحر" يحذر كل القادة والمجاهدين من تناقل أخبار مكذوبة تشعل الفتنة

حذر مؤسس الجيش الحر "القادة والمجاهدين" من بث الشائعات، وتناقل أخبار غير صحيحة، قد تسبب الاقتتال فيما بينهم.

وفيما يبدو تعليقا على اتهام دولة العراق والشام باغتيال قائد في الجيش الحر، قال العقيد رياض الأسعد: أحذر إخواني من القادة والمجاهدين، وكل مسلم وإعلامي غيور يخاف ربه، من قبول بث أو إشعال الفتنة، وتناقل أخبار مكذوبة تؤدي لاقتتال المجاهدين دون دليل.

وفي تغريدة على حسابه الخاص بـ"تويتر"، أضاف العقيد الأسعد: أسأل الله العظيم بعزته
أن يهلك ويفضح بشارالأسد وزمرته والرافضة وأعداء الدين والمنافقين، وكل فتان بين المجاهدين والمسلمين.
وفي لفتة ذات دلالات ذكّر الأسعد: أكرمني الله بالجهاد لتحريرشامنا، وشرفني بفقد ساقي وتضرر جسدي في سبيله، بعد محاولة الخونة والعصابة اغتيالي.. احتسبت، ولم أقبل نشر فتنة أو رمي اتهام بلا يقين.

وتابع الأسعد: نعوذ بالله من كل عمل وقول أو خبر مكذوب يبث ويشاع للفتنة، بلا دليل أو غثبات، أدعو الجميع لنبذه وإخماده ومحاربته؛ حتى لايثير العداء بين فصائل المجاهدين.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي