أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مخاوف من انهيار بنك بير ستيرنز الأمريكي

اقتصاد | 2008-03-16 00:00:00
bbc

حصل بنك بير ستيرنز الأمريكي على مساعدات مالية عاجلة من مؤسسة جي بي مورجان تشيس في خطوة تثير مخاوف من أن أحد أكبر البنوك في وول ستريت قد يكون على شفا الانهيار.

وقالت التقارير إن جي بي مورجان تشيس للتمويل ستواظب على تقديم المساعدات العاجلة للبنك المذكور على مدى الـ 28 يوما المقبلة وذلك بتأييد ودعم من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك.

وأضافت التقارير أن مؤسسة التمويل المذكورة تسعى أيضا للتوصل إلى اتفاق طويل الأمد لمد بنك بير ستيرنز بالأموال اللازمة لمواجه مشاكله. مشاكل التمويل

وقال محللون إن مشاكل بير ستيرنز سببها الأزمة العالمية التي يتعرض لها سوق الإئتمان العقاري العالمية والخشية بأن تكون مؤسسات الإقراض المالي الرئيسية الأخرى تعاني هي الأخرى من مشاكل في التمويل.

يُذكر أن بنك بير ستيرنز هو خامس أكبر بنك استثماري في وول ستريت وكان في الفترة الماضية في قلب العاصفة التي سببتها أزمة الإقراض المالي التي تعرضت لها السوق العقارية في أمريكا.

وقد غذت الشائعات والتوقعات الأخيرة من فكرة أن يكون البنك يصارع جاهدا لمواجهة التحديات الجمة التي يواجهها في تمويل أعماله اليومية. حافة الإفلاس

ويقول روبيرت بيستون، محرر الشؤون الاقتصادية في بي بي سي، إن بنك بير ستيرنز قد وصل إلى حافة الإفلاس خلال الـ 24 ساعة الماضية من خلال حدوث انهيار مفاجئ في ثقة زبائنه به، الأمر الذي حدا بهم لسحب أرصدتهم ومدخراتهم من البنك بشكل عاجل.

وأضاف بيستون: "إن إنقاذ بير ستيرنز يظهر أن الأسوأ لم يأت بعد في ما يتعلق بأزمة الاعتماد المالي العالمية التي، على ما يبدو لم تصبح جزءا من الماضي بعد."

وتأتي أنباء لجوء بير ستيرنز للاقتراض العاجل بعيد ساعات فقط من تأكيد الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش بأن "الاقتصاد الأمريكي مرن وسوف يسترد عافيته رغم الأوقات العصيبة التي يمر بها." مرونة اقتصادية

فقد قال بوش في كلمة ألقاها أمام النادي الاقتصادي لنيويورك إنه يعتقد أن الاقتصاد الأمريكي مرن وأن ابداع وتصميم الشعب الأمريكي هو ما يساعد على التعامل مع هذه القضايا.

وجاءت تصريحات بوش أمام النادي الاقتصادي، الذي يضم مجموعة من كبار مسؤولي الشركات والمصرفيين وخبراء الاقتصاد، خلال زيارته للعاصمة المالية للولايات المتحدة.

في هذه الأثناء تعهد رئيس الاحتياط الفيدرالي، وهو البنك المركزي الأمريكي، بفعل كل شيء ممكن من أجل مساعدة ملاك المنازل الذين يعانون من أزمة قروض الرهن العقاري.

يشار إلى أن مجلس الاحتياط الفيدرالي قد خفض سعر الفائدة من أجل حل أزمة الرهن العقاري، كما أنه من المحتمل أن يخفض الفائدة مرة أخرى عندما يجتمع المجلس الأسبوع المقبل. أزمة الاقتصاد الأمريكي

وقال بوش ان الادارة الامريكية ومجلس الاحتياط الفيدرالي اتخذا إجراءات لتحفيز الاقتصاد وطلب من الناس التحلي بالصبر لأن الاقتصاد سيستجيب، مشيرا إلى أن الاعفاءات الضريبية التي سترد للمستهلكين ستبدأ في الوصول بالبريد مما سيحفز انفاق المستهلكين.

وقال بوش ان الخبراء "يتوقعون أن يكون للانفاق هذا الصيف أثر في الربع الثاني وأثر أكبر في الربع الثالث."

وقد أصبح الاقتصاد من أهم القضايا في الحملات الانتخابية الأمريكية، حيث يحاول الديمقراطيون إلصاق سياسات بوش الاقتصادية "الفاشلة" المرشح الجمهوري جون ماكين.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد      أكثر من نصف "تل أبيض" ومعظم قرى ريف "راس العين" الغربي تحت سيطرة "الوطني"      حريق يلتهم مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بريف السويداء      "نبع السلام" تسيطر علي 56 بلدة وقرية شمالي سوريا