أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الصيت لـ..إدلب..والفعل لطرطوس"..!! .... خليل صارم

بداية أنا أعتذر عن التعميم الذي ورد بمقالتي المنشورة بتاريخ بعنوان ( المواطن ..الانترنيت ..وبعض المسؤولين ) والسبب في هذا التراجع عن التعميم هو مدينة إدلب ..الحقيقة أن النسبة الأكبر من مضمونها موجه الى طرطوس بما هي مبتلية به من الكثير من مدراء دوائر ونسبة عالية من موظفين ..( الله لايبتلي بلد بأمثالهم ).. والدعاء الأفضل هو ( الله يبتلي اسرائيل بأمثالهم حتى تخرب بدون حرب ) ..
البارحة الخميس 13 آذار كنت في مدينة إدلب لظرف خاص .. يقال إن " المكتوب يعرف من عنوانه " والحقيقة إن أول مايفاجيء الزائر في وسط المدينة هو النظافة المميزة " على الرغم من قدم أرصفتها الواضح وحاجتها للترميم .لكنها نظيفة وكذلك شوارعها وهذه تحسب لمجلس المدينة ..بصراحة لقد خطر ببالي اقتراح أن يقوم السيد محافظ طرطوس بإرسال مجلس مدينة طرطوس الى إدلب ليتلقوا دروساً بالنظافة والعناية بالمدينة على يد مجلس مدينة إدلب أو أن يطلب استعارة المسؤولين عن النظافة في إدلب لفترة محدودة ..هذا على الرغم من تحسن مستوى النظافة في طرطوس . المدهش في إدلب أنك ترى الشوارع خالية من الازدحام في حين أنك تفاجأ بدوائر الدولة تغص بالمراجعين .. هذا يعني أن هناك شعب عملي ريفاً ومدينة ًولاوقت ضائع لديه .
الأهم من ذلك التعامل السائد بين الموظفين في بقية الدوائروبين المواطن .. على الرغم من الازدحام فإن الموظفين ومدراء الدوائر والمسؤولين يتابعون عملهم بكل دقة ومثابرة ودون تمييز .. يستقبلون الجميع يسهلون أعمالهم ..يرشدونهم ..أية معاملة لاتكلفك دقائق معدودة .. أحياناً ولضرورة العمل يقولون لك راجعنا بعد ساعة ..لتفاجأ أن كل شيء جاهز حسب الموعد لابل أبكر من ذلك وإن هناك من ينتظر لتسليم المعاملات لأصحابها .. معنى هذا أنه ليس هناك طق حنك وقرقعة مته واستقبالات وجلسات مساومة وصفقات كما يحدث في طرطوس ..ترى لماذا ياموظفي ومدراء ( دويلة طرطوس ) ..؟.. الأنهم غير مدعومين في إدلب أم لأنهم أخلاقيين لاتأخذهم الفشخرة الكذابة وعقد النقص والتهالك على مظاهر السلطة والتسلط والغباء والحماقة كما طرطوس .!! . لماذا الموظف في إدلب مهذب دمث الأخلاق ..صبور مع المراجعين ..يدلهم يرشدهم ..بكل رزانة وجدية .. بينما أنتم في طرطوس تشخرون وتنخرون وترفسون كالثيران الحمقى وتنهشون .. هل تعلمون أن من يتعالى على المواطن مهما قل شأن هذا المواطن هو مجرد تافه ..سخيف ..بلا أخلاق ..ولايسوى ..!!. اذا ً ليكن ذلك في معلومكم ..وبلا تظاهر بالقوة لأن هذه لايلجأ اليها سوى الجبان التافه . والحقيقة أنتم كاذبين ..لصوص ..لادعم ولامن يحزنون وإن كل من يلجأ الى هذه الأساليب هو أتفه من أن يسمع به أحد ..!! .
يكفي مما رأيته في إدلب أنك لاتجد أحداً من الموظفين والمدراء الذين شاهدتهم على الأقل وفي عدة دوائر ..لايلمحون ولايصرحون أنهم على استعداد للتسريع بأية معاملة مقابل أي شيء .. فهم بخدمة كل المراجعين بدون تمييز وفي أية لحظة . لاينتظرون وساطة أو التماس . ؟.
عيب ..عيب ..ياطرطوس .. الكثير لابل الغالبية من المدراء والموظفين في طرطوس بحاجة لدروس بالأخلاق وكيفية التعامل مع المواطن ..بحاجة لتذكيرهم بالعصا ومن يتمادى ( بالجزمة ) أنهم في خدمة المواطن كائناً من كان وإن للعمل أدبيات وأخلاقيات وإنهم موظفين لدى المواطنين الذين هم من يدفع لهم رواتبهم على شكل ضرائب ورسوم و(بلاوي زرقا).
سبق واقترحنا على السيد محافظ طرطوس أن يجمعهم كلهم مرة واحدة في الشهر على الأقل ويحاضر بهم عن شرف الوظيفة ودورهم في خدمة المواطن وإنه من الممنوع والمحظور أن يتعاملوا معه معاملة الأرباب .. وأضيف أنه عليهم يومياً وقبل بدء الدوام واجب ( التسميع ) للتأكد من أنهم قد حفظوا شيئاً من أخلاقيات العمل تحت طائلة الضرب بالعصا . . كما كان يعاقب الكسالى والأغبياء والمستهترين قبل عدة عقود .
الواقع أن من كتب عليه شقاء العيش في طرطوس لايستطيع أن يرى سوى السواد الذي يغطي على كافة الألوان والواضح أن طرطوس متميزة في سوء سلوك الكثير من موظفيها ومسؤوليها وادارييها الأمر الذي يوقع المتابع في خطأ التعميم .. لكن الحقيقة هي غير ذلك تماما ً . طرطوس حالة شاذة يجب أن تنتهي .. لأن غالبية المدراء والموظفين من نوع ( بغل أحمق مدعوم ..لاهم له سوى القضم والجرش ) .
ختاماً تحية لادلب شعباً ومسؤولين والواقع إننا كنا نسمع بعض النكات والتعليقات لكن الحقيقة تقول ( إن الصيت لإدلب والفعل لطرطوس ) . فالباطل أن تقول سمعت والحق أن تقول رأيت . وقد رأيت الحقيقة بأم العين ..أيضاً تحية لادلب فهي تستحق .
14 آذار 2008

(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي