أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بلاتر: الأمل جزء من كرة القدم؛ ولذا ما تزال اللعبة تمارس في سوريا

اعتبر سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) أن "الأمل جزء من كرة القدم"، مذكرا بأن هذه اللعبة "تمارس في جميع الدول التي تشهد قلاقل، وكذلك الحال في الدول التي تشهد صراعا مثل سوريا وأفغانستان".

وجاء كلام بلاتر في معرض تعليقه على الاحتجاجات التي تشهدها البرازيل، والتي تتزامن مع تنظيم البلاد لكأس القارات.

وبدا بلاتر واثقا بأن كأس العالم التي ستستضيفها البرازيل العام المقبل ستكون ناجحة، مضيفا: سيخرج فيفا من هذه الأزمة وهو أقوى.. لعبت كرة القدم دورا إيجابيا هنا (في البرازيل) وأثارت المزيد من المشاعر
وخلال مؤتمر صحفي في استاد "ماراكانا" الأسطوري، قال بلاتر: يمكنني تفهم هذه الاضطرابات الاجتماعية، لكن وعلى الجانب الآخر فإن كرة القدم تجلب للقارة بأكملها الشعور بالأمل".

واجتاحت البرازيل موجة احتجاجات مع استضافتها لكأس القارات التي تضم 8 فرق وتمثل استعدادا عمليا لكأس العالم، الذي ستقام مبارياته في 12 مدينة برازيلية.

وتعرض الاتحاد الدولي لانتقادات في البرازيل لتحقيقه أرباحا دون دفع ضرائب من تنظيم كأس العالم، مع ترك الدولة المضيفة لتتولى القيام بكافة الاستثمارات، وهو الأمر الذي دحضه بلاتر قائلا: ليس هدف فيفا جني الأرباح من وراء ما يجري في البلاد، ولكن توفير المساعدة اللازمة والوسائل للدولة المستضيفة لضمان نجاح كأس العالم.

وتابع: توفر كأس العالم 90 في المئة من دخل الفيفا، بما يضمن لنا تطوير الرياضة في جميع أنحاء العالم.

وربط بلاتر بين كرة القدم والمشاعر الإنسانية، معتبرا أن "الأمل جزء من كرة القدم.. تمارس كرة القدم في جميع الدول التي تشهد قلاقل وكذلك الحال في الدول التي تشهد صراعا مثل سوريا وأفغانستان. انظروا إلى الدول الأوروبية وستجدون أن هناك اضطرابات اجتماعية في البرتغال وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا واليونان إلا أن كرة القدم لا تزال تمارس هناك".

وكالات
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي