أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المنتخب البرازيلي يتسلح بالثقة في مواجهة الهيمنة الأسبانية

رغم إدراكه لصعوبة المواجهة مع المنتخب الأسباني بطل العالم وأوروبا ، تملأ الثقة المنتخب البرازيلي لكرة القدم قبل المباراة المرتقبة بين الفريقين غدا الأحد على استاد "ماراكانا" الأسطوري في نهائي بطولة كأس القارات المقامة حاليا
بالبرازيل.

واعترف داني ألفيش نجم برشلونة الأسباني والمنتخب البرازيلي بأن المنتخب الأسباني يمر بفترة رائعة ولكن مباراته مع المنتخب البرازيلي غدا لن يكون فيها أي من الفريقين مرشح بقوة على حساب الآخر.

ويسعى البرازيليون لعرقلة المسيرة الناجحة للماتادور الأسباني في طريقهم للفوز بلقب بطولة كأس القارات للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في تاريخ البطولة.

وقال ألفيش "إنها فترة رائعة وعظيمة للمنتخب الأسباني.. ولكن النهائي لن يكون به مرشح أقوى من الآخر".

وأوضح ألفيش أن المنتخب الأسباني يتمتع ببعض المميزات وفي مقدمتها مستوى اللعب الجماعي ولكن هذا لا يعني أنه فريق متكامل.

ورفض ألفيش الحديث عن نقاط الضعف في المنتخب الأسباني لكنه أكد أن الوسيلة الوحيدة للتغلب عليه هي تكثيف الأداء الهجومي من ناحية وزيادة سرعة اللعب نظرا لأن المنتخب الأسباني هو الأفضل في الاستحواذ على الكرة ويصعب انتزاع الكرة منه.

وحافظ كل من الفريقين على سجله خاليا من الهزائم على مدار المباريات الأربع التي خاضها في البطولة حتى الآن حيث حقق كلاهما الفوز في مبارياته الثلاث بالدور الأول ثم تغلب المنتخب البرازيلي على أوروجواي 2-1 في المربع الذهبي بينما احتاج الماتادور الأسباني لضربات الترجيح من أجل إسقاط نظيره الإيطالي (الآزوري) في المربع الذهبي بعد تعادلهما
السلبي على مدار الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة أمس الأول الخميس.

وينتظر المنتخب البرازيلي أن يشكل جمهوره ضغطا هائلا على أبطال العالم وتشكيل دعم قوي لأداء راقصي السامبا.

ويعرف ألفيش ، أكثر من غيره ، كثيرا عن المنتخب الأسباني حيث يلعب في برشلونة بجوار كل من تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا وسيسك فابريجاس وجيرارد بيكيه وغيرهم من نجوم المنتخب الأسباني.

كما انضم المخضرم جوليو سيزار حارس مرمى المنتخب البرازيلي إلى ألفيش في الإشادة بالمنتخب الأسباني وقال "المنتخب الأسباني يهيمن على الساحة حاليا حيث يستحوذ على آخر لقبين لأوروبا كما يحمل اللقب العالمي كما يقدم العروض التي يعشقها الجميع حول العالم. ولكن كل شيء يمكن حدوثه مع بداية المباراة".

وأكد كارلوس ألبرتو باريرا المنسق الفني للمنتخب البرازيلي أن فريقه لا يخشى مواجهة نظيره الأسباني مشيرا إلى أن الوقت حان لإيقاف مسيرة انتصارات الماتادور الأسباني.

وقال باريرا "حان الوقت (لتخسر أسبانيا) وهذا سيحدث.. المنتخب البرازيلي يمر بفترة رائعة ولديه هوية وأسلوب اللعب.. نثق في قدرتنا على التطلع بتوقعات رائعة تجاه المباراة النهائية لأننا نعلم أننا نستطيع خوض هذه المباراة بشكل رائع. أتطلع لهذه المواجهة. تمثل تحديا ، وترغب في قياس قوتنا أمام بطل العالم".

ويرى باريرا مثل لويز فيليبي سكولاري المدير الفني للمنتخب أن الفريق لا يحتاج إلى تغيير أسلوبه الخططي في مواجهة المنتخب الأسباني.

وقال باريرا "ليس وقت التغيير. مع خوض المباراة على أرضنا ، يجب أن يأخذ المنتخب البرازيل المبادرة.. سنعتمد على أسلوبنا في اللعب مثلما فعلنا حتى الآن".

DPA
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي