أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مانديلا في حاس الإدلبية

رغم كل الآلام والكوارث المحدقة بهم، لم ينس متظاهرون سوريون مواساة الزعيم العالمي نيلسون مانديلا، الذي يعد أشهر من خاض نضالا مستميتا ضد الفصل العنصري والتمييز.

وجاءت اللافتة التي رفعها المتظاهرون هذه الجمعة من حاس، البلدة الإدلبية، باللغة الإنجليزية واضحة ومؤثرة، وتقول: نيلسون مانديلا نتمنى لو نأخذ كل آلامك ونضمها إلينا.. فليباركك الإله! 

ويمر مانديلا منذ أيام بوضع صحي حرج، استأثر باهتمام كثير من قادة العالم ومثقفيه وأحراره، عطفا على رمزية الرجل، الذي نحج بالقضاء على الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وقادها نحو مجتمع سياسي لاتمييز فيه على أساس العرق أو اللون.

وعرفت بلدة كفر نبل، وحاس أحيانا، بتركيزهما على مخاطبة العالم الخارجي، عبر رفع لافتات باللغة الإنجليزية، وقد لاقت بعض تلك اللافتات تجاوبا كبيرا، لاسيما تلك اللافتة التي حملها متظاهرون من "كفر نبل" فوق الركام، وضمنوها مواساتهم لضحايا اعتداءات بوسطن في الولايات المتحدة، التي وقعت منتصف نيسان/ إبريل الماضي.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي