أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أبو حاتم الضحيك في رده على اتهامات "كلنا شركاء": "الإخوان" هم وراء الإساءة بحقي لأني لم أنضوِ تحت رايتهم !

محلي | 2013-06-28 00:00:00
أبو حاتم الضحيك في رده على اتهامات "كلنا شركاء": "الإخوان" هم وراء الإساءة بحقي لأني لم أنضوِ تحت رايتهم !
فارس الرفاعي - زمان الوصل
نشر موقع "كلنا شركاء" منذ أيام مادة صحفية مغفلة من اسم كاتبها بعنوان:(الضحيك والصويص وبلاوي حمص) اتهم فيها قائد لواء الإيمان في حمص "تامر الضحيك أبو حاتم" بأنه وراء حالة التأزم بين مدينة حمص وريفها من خلال احتكاره لأسلحة ثقيلة كالدبابات ومصفحات (ب م ب) التي اغتنمها من قوات النظام، وأن الضحيك "تخاذل" بعد أن حانت ساعة الصفر لفك الحصار عن حمص وسعى لخلق الحجج والأعذار ومنها أن الشيخ (سهل جنيد) شكّل لواء خاصاً لمدينة حمص بغية محاربة أبناء الريف وجماعة (أبو حاتم) لذلك عمد الأخير إلى تهديد الشيخ (جنيد) بشكل مباشر بالاعتماد على هذه الحجة.

"زمان الوصل" اتصلت عبر السكايب بـ "أبي حاتم الضحيك" لتبيان حقائق هذه الاتهامات التي ساقها تقرير كلنا شركاء، يقول الضحيك: أنا إنسان فقد خمسة من أشقائه شهداء وأكثر من 25 شاباً من أبناء عمومته فهل من المعقول أن أخون الثورة أو أخذلها، وعلى كل أنا أنتظر الوقت المناسب للرد على هذه الإتهامات المغرضة التي ساقها موقع "كلنا شركاء" وربما يكون الرد بعد أن ألتقي الشيخين "سهل جنيد و محمود الدالاتي"، ويستدرك قائلاً: " أنا وجماعة الإخوان والزمن طويل". وعندما سألناه ما علاقة الأخوان باتهامه قال الإخوان هم وراء هذه الإساءات بحقي لأني لم أنضو تحت رايتهم، ورداً على استفسارنا عما يُقال أن لديه 27 دبابة حديثة جاهزة للعمل و مختلف أنواع المدفعية الثقيلة بما في ذلك عيار 224 مم وأسلحة أخرى متطورة و نوعية للغاية، أجاب نعم عندي كل ذلك وأضاف بسخرية: "بس تعال خذهم" إذا كان عندي دبابات وعربات مصفحة وليس فيها قذائف "شو بدي أعمل فيهم" وعندما سألناه هل طلبت من المجالس العسكرية أو الائتلاف ذخائر قال:

ليس لدي تواصل مع الائتلاف ولكنني قلت لكل الناس ممن يعمل في الثورة من يريد أن يستعمل هذه الدبابات والمصفحات يأتي بالقذائف ويأخذها لأنها ملك للثورة وليست حكراً على أحد. ونقل أبو حاتم الضحيك لـ "زمان الوصل" خبر توحيد الكتائب والألوية العاملة في مدينة تلبيسة وما حولها الذي سيعلن بعد أيام وهي (لواء الإيمان بالله) (لواء تلبيسة) (المكتب العسكري ممثلاً بلواء سلمان الفارسي ولواء المجاهدين) و(المكتب الثوري العسكري ممثلاً بلواء معاوية).

والهدف من القيادة الموحدة كما قال الضحيك قيادة الأعمال القتالية بشكل موحد لكافة التشكيلات وحشد كافة الجهود على أرض الميدان لإسقاط النظام الأسدي والعمل على تحقيق الأمن والاستقرار والعدالة والمساواة وإحقاق الحقوق لأصحابها الشرعيين و "أنا من ناحيتي عندما يكتمل هذا التوحيد سأسلمهم كل الأسلحة والذخائر الموجودة لدي وسأكون مجرد جندي تحت لواء التوحيد".

علي عباس
2013-06-28
................ يسيء للثورة عن جهل او علم او غباء كلنا شركاء لديه تصرفات تثير الشك والقلق
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ارتفاع أسعار النفط بفضل آمال التحفيز والتجارة      جونسون يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح مفاوضات بريكست      هواوي لا تتوقع إلغاء العقوبات الأمريكية      السودان.. قوى "التغيير" تعتمد مرشحيها للمجلس السيادي      درعا.. احتجاجات وهتافات ثورية في "غباغب" بعد مقتل أحد شبانها تحت التعذيب      إسرائيل تستعد لعملية واسعة في قطاع غزة      بوتين يكذب على الهواء مباشرة وماكرون يرد عليه بغضب      بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مؤسف